28 سبتمبر، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

بلحاج : لاوجود لكورونا جزائرية والأطقم الطبية تمتنع عن التلقيح !!

كشف مدير الأنشطة الطبية وشبه الطبية بمستشفى مصطفى باشا ورئيس النقابة الوطنية للأساتذة والباحثين الجامعيين ،البروفيسور رشيد بلحاج،عن ضعف كبير في الإقبال على تلقي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا رغم توفر الكميات الكبيرة من اللقاحات .

وحسب رشيد بلحاج فإن التخوف من تلقي لقاح كورونا لا يقتصر على عموم المواطنين ولكنه يمس أيضا الأطقم الطبية ، مشيرا إلى أن فضاءات التلقيح الخارجية لا تستقطب سوى 100 شخص يوميا ، كما أن الأطقم الطبية لا تقبل على التطعيم رغم تصنيفها ضمن الفئات ذات الأولوية ، حيث لا يتعدى معدل الإقبال 17 بالمائة حسبه ، مرجعا السبب إلى المعلومات المتداولة على مواقع التواصل الإجتماعي بخصوص لقاحات كورونا والتي خلقت تخوفات لدى المواطنين وإحجاما عن التطعيم ،مما يستدعي حسبه حملات توعية وتحسيس لاقناع الجزائريين بتلقي اللقاح .

وردا على تصريحات أحد زملاء المهنة والمتعلقة باكتشاف نسخة جزائرية من فيروس كورونا ، كذب رشيد بلحاج الخبر بالقول إن التحقيقات الوبائية لم تثبت وجود سلالة جزائرية من كوفيد 19 وهي المعلومات التي تعد من اختصاص منظمة الصحة العالمية ومعهد باستور .

وحول الوضعية الوبائية الحالية، أشار المتحدث خلال برنامج “ضيف الصباح” الإذاعي إلى  أن مستشفى مصطفى باشا يستقبل يوميا من 30 إلى 50 حالة للكشف و6 حالات استشفائية، مؤكدا أن قدرة  المستشفى لا تحتمل أكثر من 20 حالة انعاش.

مقالات متشابهة