28 سبتمبر، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث

 انتشار سلالة  جديدة من كورونا في بريطانيا يعمق الشكوك حول فعالية اللقاحات

تعيش بريطانيا حالة استنفار قصوى بسبب الانتشار السريع لسلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد ، وهو ما عمق من الشكوك في فعالية اللقاحات بعدما كانت بريطانيا سباقة لحملات التطعيم ضد كوفيد 19 .

اعترف وزير الصحة البريطاني بخروج السلالة الجديدة لفيروس كورونا عن السيطرة ، فيما يؤكد علماء أنها تنتشر سريعا 70 بالمائة أكثر من الطفرة الأولى للفيروس ، وان لم تثبت بعد شراسة الطفرة الجديدة لفيروس كورونا فان ذلك لم يمنع من تعمق الشكوك حول فعالية لقاح كورونا خاصة المستعمل في بريطانيا “فايزر بيونتيك” .

وكتب رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية الياس مرابط منشورا يؤكد فيه أن الانتشار السريع لسلالة جديدة من كورونا في انجلترا وما جاورها يعني أن اللقاحات التي تم اعتمادها قد لا تجدي نفعا ، مؤكدا على ضرورة التريث .

فيما أكد الباحث في البيولوجيا الدكتور  محمد ملهاق انه يفترض في اللقاح أن تكون له فعالية عالية ضد مثل هذه  الطفرات التي تميز الفيروسات عامة و فيروس كرونا المستجد خاصة .

ويرى مختصون  أن حدوث الطفرات أمر طبيعي ومتوقع في فيروسات مثل فيروس الانفلونزا وكورونا، وهذه ليست أول مرة يتحور فيها الفيروس، فهناك أكثر من 20 الف  طفرة حدثت منذ بدء الجائحة منها 4 آلاف  طفرة في البروتين الشوكي الذي يستخدمه الفيروس في الدخول إلى الخلية، ولم يثبت ارتباط أي منها بارتفاع خطورة آو شدة الفيروس أو سرعة انتشاره أو فعالية الأجسام المضادة المتكونة ضده . ولم تعلن نتائج الاختبارات والدراسات حول هذه السلالة  الجديدة للفيروس ومدى تأثير الطفرة عليها، مما يستدعي

الالتزام بالإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامة، التباعد الاجتماعي، غسل اليدين وغيرها.

ويرى المختصون أن هذه الطفرة الجديدة لفيروس كوفيد 19 قد  تعجل بالقضاء عليه كما حصل في جائحة الانفلونزا الاسبانية، لان الطفرات تجعل اغلب الفيروسات أكثر انتشاراً ولكن اقل خطورة.

و علق الطبيب والإعلامي الروسي المعروف، ألكسندر مياسنيكوف، اليوم الاثنين في مدونته على “تليغرام” أن الفيروسات كانت تتحور في الماضي وستتحور مستقبلا، مشيرا أن فيروس “ووهان” تحور اكثر من مرة وحلت محله سلالتا G614″ و D614.” .

وقال أن السلالة المعلن عنها في بريطانيا موجودة منذ سبتمبر الماضي، وقد انتقلت خارج الحدود البريطانية فعليا منذ زمن، واكتشافها في بريطانيا لا يعني تحور الفيروس هناك.

وأضاف الطبيب أن الفيروس لا يزال يتحور مرورا بأجهزة المناعة للكثير من الناس، مشيرا إلى أن اللقاحات والأدوية التي وضعها العلماء فعالة ضد الفيروس الأولي وطفراته على حد سواء.

نسيمة عجاج

مقالات متشابهة