22 يناير، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث محاكم وطني

اليوم الثاني على التوالي المحاكمة تتواصل…

 

اليوم الثاني على التوالي المحاكمة تتواصل…

تواصل لليوم الثاني على التوالي محاكمة رموز النظام السابق من وزراء سابقين ومسؤولين واطارات ورجال أعمال، متورطين بتهم تتعلق بما يعرف “بفضيحة” مصانع تركيب السيارات، حيث كان الموعد مع استئناف محاكمة الوزيرين الأولين السابقين أحمد اويحيى وعبد المالك سلال، وعدد من رجال الأعمال يتقدمهم محمد بعيري “بايري” وكذا احمد معزوز مالك مجمع معزوز .

عبد الرؤوف حرشاوي

هكذا ظهر سلال اويحيى والآخرون عندما كانت تشير الساعة إلى الثامنة والنصف صباحا وصل المتهمون في قضية مصانع تركيب السيارات الى محكمة سيدي محمد قادمين من سجن الحراش على متن العربات المخصصة لنقل السجناء، وظهر الوزير الاول السابق احمد اويحيى في هيئة عادية، شأنه شأن عبد المالك سلال الذي ظهرت عليه بعض علامات النحافة، اما المتهمون الآخرون فقد ظهرو في هيئة عادية على شاكلة رجل الأعمال محمد بعيري، الوالية السابقة زرهوني وباقي المتهمين الأمن بشكل مكثف كالعادة عرف محيط محكمة سيدي محمد تواجدا أمنيا مكثفا منذ الساعات الأولى من صباح اليوم ، حيث تواجد عدد كبير من العناصر الأمنية مرفوقة بعناصر من فرق التدخل الخاص ” البياري” أمام محكمة سيدي محمد وعمدت قوات الأمن إلى تطويق كل المداخل المؤدية إلى المحكمة لضمان التحكم في سيرورة الوضع خارج أسوار المحكمة.

الإعلام لم يتخلف عن تغطية الحدث لم تتخلف وسائل الإعلام المحلية والدولية عن تغطية الحدث، فكان الموعد مع اليوم الثاني من المحاكمة التاريخية لرموز النظام السابق من وزراء سابقين وغيرهم ، وكانت بدورها كاميرات القنوات تترقب وصول هؤلاء الى مقر المحكمة وبقيت منصبة أمام باب المحكمة المخصص لخروج المتهمين إلى غاية مغادرتهم، كل هذا ضمانا لنقل مشاهد المحاكمة للمواطن. الجلسة ترفع لمدة ساعة بعد استجواب عدد من المتهمين على رأسهم الوزراء السابقين احمد اويحيى وعبد المالك سلال ورجال أعمال وكذا ادلاء عدد من الشهود بشهاداتهم في قضية الحال وعندما كانت الساعة تشير إلى ثالثة والنصف زوالا امر قاضي الجلسة برفع الجلسة لمدة ساعة.

مقالات متشابهة