25 سبتمبر، 2020
الحوار الجزائرية
الدبلوماسي

رئيسة جمعية زوجات الدبلوماسيين في الجزائر الهام مختار لـ”الحوار”:العديد من المفاجئات بانتظار العائلات الجزائرية من خلال السوق الخيري

  • الهدف من هكذا مبادرات تفعيل الدور الايجابي للجمعية.

 

 

كشفت حرم السفير المصري بالجزائر ورئيسة جمعية زوجات الدبلوماسيين السيدة الهام مختار عن تفاصيل الطبعة الثانية من  تظاهرة “السوق الخيري” التي ستقام يوم 21 من الشهر الجاري بدار الاوبرا  بوعلام بسايح باولاد فايت ، هذا واكدت السفيرة الهام ان هناك العديد من المفاجئات تنتظر زوار السوق الخيري من العائلات الجزائرية مضيفة ان  المعرض سيعرف مشاركة   30 دولة اجنبية وعربية وعدد من الجمعيات العاملة فى المجال الخيرى و كذا 80 عارض للصناعات التقليدية والحرفية، موجهة في ذات السياق الدعوة الى الاسر الجزائرية من كافة ربوع الوطن .

 

 

  • كيف جاءت فكرة المبادرة الخيرية؟

كما تعلمون أنا رئيسة “جمعية زوجات الدبلوماسيين  في الجزائر”،و لدينا نشاطين مميزين نقوم بهما في خلال السنة  ” الغذاء الدولي” و “المعرض الدولي”. وبالنسبة للغذاء الدولي كان في شهر فيفري المنصرم و لله الحمد حقق نجاحا ايجابيا، تمكنا من خلاله مساعدة 5 جمعيات خيرية في الجزائر،منها جمعية الفجر لمرضى السرطان،جمعية مرضى التوحد،جمعية المعاقين ايضا.

اما التظاهرة الثانية التي نحن بصدد التحضير لها  والمتعلقة بالمعرض الدولي ستعرف مشاركة كل السفارات العربية و الأجنبية الموجودة في الجزائر بالتعاون مع الحرفيين الجزائريين،سواء صناعات تقليدية،مصنوعات حرفية و جلدية،والى حد الان بلغ عدد السفارات المشاركة  35 و تجاوز عدد الحرفيين 80 عارض ومازلنا نستقبل العروض للمشاركة كما أن عدد حجز التذاكر في تزايد وقد قطعنا شوطا كبيرا من هذه التظاهرة.

 

  • اكيد ان التظاهرة تحتاج لتمويل كيف تسير الامور في هذا الجانب ؟

المُمول المشارك معنا “سيمو” التي تُمدنا بالطاولات و الكراسي،كذلك المتعامل جيزي و أوريدو،كندور، و مصر للطيران.و مازلنا نستقبل العروض من أكثر من شركة وهناك مشاركة من طرف جمعيات خيرية ايضا اذ يمكنهم المعرض من عرض منتجاتهم واعمالهم.

 

  • لماذا لم تشركوا وزارة الصناعة في هذه التظاهرة ؟

المعرض كما وضحت في البداية مُقتصر على السفارات لا غير وليس لديه علاقة بالوزارات. لكنني بالفعل متفائلة بالمشاركة القوية للسفارات العربية و الافريقية و الأجنبية، وكذا  العارضين الجزائريين، ربما يعود ذلك الى اقامتها بدار الأوبرا بوعلام بسايح وهو مكان جديد وأناس كُثر لم يتمكنوا من زيارته.

 

  • اكيد سطرتم اهداف متوخاة من وراء هذه التظاهرة .ماهي ؟

الهدف من هكذا مبادرات له شقين: الأول معنوي يرتبط بالدور الاجتماعى والإنسانى لزوجات الدبلوماسيين هنا في الجزائر،و خلق أجواء للتبادل الثقافي و الموروث التقليدي،حتى يتعرف كل بلد على عادات و تقاليد البلد الآخر،وبالتالي يحصل تقارب و فهم للآخر و خلق جسر من الأخوة و الصداقة و الحوار. فالتقريب بين الشعوب هو بحد ذاته عمل جبار.

أما الشق الثاني فهو مادي يتلخص في مساعدة الجمعيات الخيرية و المعوزين من الأمومة و الطفولة  من خلال عائدات هذه التظاهرات.

 

  • لنتحدث عن البرنامج الخاص بالتظاهرة ؟

اريد ان اشير الى ان العائلات الجزائرية يمكنها ان تحضر التظاهرة، حيث قمنا باختيار يوم السبت لتزامنه مع عطلة نهاية الاسبوع. وسينطلق برنامج التظاهرة من   الساعة 11 صباحا حتى الخامسة مساء،و يتضمن عروضا ترفيهية للأطفال و فقرات متنوعة. و يمكن للزوار أن يقتنوا ما يشاءون من المعروضات .

بالإضافة إلى عروض فلكلورية  من فلسطين وروسيا ، و الجزائر، ويتضمن معرضا خاصا لاكلات  من مختلف البلدان العربية و الافريقية و بالطبع الأكل الجزائري و الحلويات الجزائرية التي ستكون حاضرة بقوة.

و أنا من خلال جريدة الحوار أدعو  الأسر الجزائرية و المُقيمين على أرض الجزائر الى الحضور لهذا المعرض الدولي و قضاء يوم ترفيهي لا يتكرر سوى مرة واحدة في السنة.

وانا واثقة من مشاركة الشعب الجزائري المعروف بكرمه و أخلاقه و حبه لمثل هذه المبادارات.

 

  • ما الذي يميز طبعة هذا العام عن سابقتها ؟

الشيء الجديد هذه السنة و الذي يميز هذه الطبعة عن سابقتها هو مشاركة سفارات أخرى لم تشارك في المرات السابقة، حيث حفزهم النجاح الباهر الذي حققه معرض العام الماضي،ايضا المكان الذي سيقام به المعرض،فدار الأوبرا بوعلام بسايح جديدة  ومميزة من وتم اختيارها  من قبل الدبلوماسيين  القائمين على تنظيم المعرض. وقد أخذ منا وقتا و مجهودا كبيرين.ونتمنى أن نكون قد وُفقنا.

 

  • تهدف التظاهرة ايضا للتعريف بثقافة البلدان المشاركة فيها ماذا عن الحرف الجزائر؟

ستكون الحرف الجزائرية معنا في المعرض وذلك من خلال المنتجات المصنوعة من السيراميك، الحلى  و المجوهرات وايضا اللباس التقليدي الجزائري وستحضر معنا  اكثر من شركة لعرض منتجات  العسل و ترتيب الورد ومستحضرات العناية بالبشرة.

فهو معرض للتبادل الثقافي بين السفارات وفي نفس الوقت ترفيهي للعائلات.

 

  •  لو تحديثيننا قليلا عن كيفية اجراءطمبولاخلال التظاهرة ؟

بالنسبة للطومبولا،تتضمن تذاكر البازار جزءا للدخول و جزءا للمشاركة في الطومبولا الخاصة بالهدايا المقدمة من الرعاة،و نتوجه بالشكر للشركات و رجال الأعمال الذين دعمونا بشكل كبير بتقديم هذه الهدايا التي سيقام عليها السحب بحضور لجنة من جمعية زوجات الدبلوماسيين الجزائريين.الهدايا تتمثل في تذكرة من شركة مصر للطيران الجزائر شرم الشيخ و العكس، ومن شركة لوفتهانزا لإوروبا. وتشارك شركة  كوندور بمجموعة هدايا من منتجاتها بالإضافة إلى  هواتف نقالة من المتعاملين جيزي و اوريدو،ايضا شركة أوراسكوم و فندق سوفيتال عشاء أو ويكاند و فندق رويال وهران بويكاند لشخصين.هدايا رمزية من العارضين مختلفة و متنوعة.

 

  • هل تراهنون على التغطية الاعلامية كشريك في انجاح التظاهرة ؟

اكيد نحن نرحب بحضور الاعلام،حتى تصل الصورةالى الناس  الذين تعذر عليهم الحضور  ولا يمكنهم التواصل معنا،و حتى يكون صدى للمعرض الدولي لانه معرض خيري و انتم اهل الخير وأناسه.و حضور الاسرة الاعلامية مهم جدا.

بالمناسبة أذكر بموعد المعرض،سيكون يوم 21 أكتوبر بدلا من 14 من نفس الشهر،و البداية ستكون من 11 و نص صباحا الى الخامسة مساء.بحضور شخصيات مسؤولة في الجزائر.

 

  • كم حددتم سعر التذاكر؟

التذاكر تباع فى مقار جميع السفارات المشاركة، كما ستباع ايضا يوم الحدث فى دار الأوبرا مقر الحدث، ويبلغ سعراها 1000دج .

 

                                                                                                                  حاورتها ندى فتني

مقالات متشابهة