30 مارس، 2020
الحوار الجزائرية
رياضة

غوركيف ينتهج نفس أسلوب حاليلوزيتش قبيل تربص نهاية ماي

ف/ب

 

كشف مصدر عليم في الفاف أمس أنّ الناخب الوطني كريستيان غوركوف يصرّ على تواجد 23 لاعبا في المرحلة الأولى من التربص الإعدادي الخاص بمباراة السيشل في إطار الجولة الأولى من تصفيات “كان” 2017 وهي المرحلة التي سيجري خلال الفترة الممتدة بين 30 ماي و4 جوان المقبل

وجاء قرار غوركوف الصارم حتى يتسنى له تطبيق برنامجه التكتيكي الذي يستلزم تواجد 20 لاعبي ميدان إضافة إلى 3 حراس، وهو السبب الذي جعل غوركوف يقرّر الاستعانة بلاعبين محليين لتعويض النقص الذي سيسجل في التعداد خلال المرحلة الأولى من التربص، خاصة أنه ينوي برمجة مباراة تطبيقية على الأقل.

وأصر التقني الفرنسي على حضور الجميع كطريقة منه لفرض الانضباط ومنطقه داخل التشكيلة الوطنية، خاصة بعد أن أعيب عليه غياب الانضباط عكس ما كان عليه الحال في عهد الناخب السابق حاليلوزيتش الذي كان يصر على حضور كل اللاعبين في تربصات الخضر على الثانية قبل الزوال في اليوم الأول لانطلاق أي تربص وتواجد لاعب أو اثنين محليين خلال المرحلة الثانية مؤكد.

وبالرغم من أنه دار حديث في الأيام الماضية عن استدعاء 7 إلى 8 لاعبين محليين، إلا أنّ غوركوف لم يفصل بصفة نهائية حتى الآن في العدد الذي سيستنجد به للمشاركة في المرحلة الأولى من التربص، حيث أنّ كل شيء مرتبط بالمتأخرين عن حضور التربص والذين ستبقى لهم التزامات مع أنديتهم إلى غاية نهاية الشهر الجاري، إضافة إلى المصابين الذين ستتعذّر عليهم المشاركة حتى في المرحلة الثانية من التربص التي ستنطلق بداية من 7 جوان المقبل وتستمر حتى يوم المباراة أمام السيشل المقررة يوم 13 جوان.

ويبقى الأمر الأكيد أنّ لاعبا على الأقل من المحليين سيضمن بقاءه في المرحلة الثانية من التربص وهذا لتعويض حليش المصاب، على أن يضاف لاعب آخر إذا تعذّر على مصباح الحضور في مباراة السيشل، في وقت أن البقية سيغادرون بمغادرة العناصر المحترفة، وهو الأمر الذي قرره غوركوف من البداية، لأنه إذا كان قد أصرّ على حضور 23 لاعبا في المرحلة الأولى من التربص فإنه يريد العدد نفسه في المرحلة الثانية، خاصة أنّه استدعى للتربص من البداية 23 لاعبا وهو العدد الذي عمل به في كامل تربصاته السابقة منذ إشرافه على العارضة الفنية لـ “الخضر”، ماعدا التربص الأول لشهر سبتمبر الفارط الذي استدعى له 24 لاعبا.

 

 

 

غوركوف وقف على إمكانيات ليزوتو المتواضعة أمام مدغشقر

 

وعاين مدرب الخضر غوركوف مباراة ليزوتو أمام مدغشقر رفقة منصوري، حيث تابع المباراة باهتمام كبير لمعاينة منتخب لوزوطو قبل مواجهته في شهر سبتمبر المقبل، في إطار الجولة الثانية من تصفيات كأس إفريقيا، وهي المهمة التي تنقل من أجلها غوركوف ومنصوري إلى مدينة روستنبورغ الجنوب إفريقية لمعاينة الخصوم.

كما عاين الثنائي غوركوف ومنصوري من جديد أمس منتخب السيشل في مواجهته لمنتخب سوازيلاند، للوقوف أكثر على مستوى منتخب السيشل الذي سيتنقل إلى الجزائر لمواجهة رفقاء فيغولي يوم الثالث عشر من شهر جوان المقبل، في إطار الجولة الأولى من تصفيات الكان، التي يريد المنتخب الوطني أن يبدأها بفوز عريض لتحقيق ثاني انتصار على التوالي بعد الفوز مؤخرا أمام سلطنة عمان.

مقالات متشابهة