10 يوليو، 2020
الحوار الجزائرية
أراء

تفاصيل وثائقي فرانس 5 حول الحراك

🤔 👈 كأي صحفي من واجبه الاطلاع والتأكد والمتابعة حاولت ان ابحث في الحيثيات الخاصة بالفيلم الفرنسي الذي عرض أمس على القناة العمومية الفرنسية الخامسة..

#شركة_الانتاج:
🎙️انطلقت في بحثي البسيط من جملة اثارت انتباهي في الجينيريك.. الا وهي ان الفيلم من انتاج شركة premières lignes وهي شركة فرنسية خاصة تعنى بانتاج الافلام والوثائقيات والتحقيقات الخاصة بالشأن الاوروبي (راجع رابط في الاسفل )
كما ان لديها عقود شراكة مع قنوات فرنسية عديدة بينها tf1 / France 2 France 3/ France 5 / M6 / arte lcp / public senat
كما ان لديها بعض شركاء الإنتاج الاعلامي من شركات عالمية BBC / HBO / NETFLIXE

#معد_الفيلم :
🎙️بعد جمع بعض المعلومات وجدت ان الصحفي معد الفيلم (مصطفى كسوس) كان يشتغل في صحفية LE MONDE وفيلمه هذا عن الحراك كان بمبادرة خاصة منه، حيث قام بعرض المشروع على شركة premières lignes التي قامت بإنتاجه له، وبيعه فيما بعد للقناة الفرنسية الخامسة، وان هذا الصحفي الفرنسي (جزائري الأصل) لا يعمل لحساب شركة الإنتاج التي تتعامل مع صحفيين احرار بنظام القطعة، ولا لحساب القناة الفرنسية.

#المتحدثون:
🎙️ بعد اتصال ببعض الشباب الذين ظهروا في الفيلم – { اغلقوا حسابتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي نظرا للهجمة الشرسة التي تعرضوا لها] – ( من طرف من يعرفونهم كما هو ظاهر في التغريدة) قالوا ان الصحفي (مصطفى كسوس) كذب عليهم وقال لهم في البداية انه كاتب صحفي يعمل في صحيفة وان الغرض من التصوير انما يهدف فقط لجمع وتوثيق المعلومات لا غير، وانهم كانوا يظنون ان تلك الصور على الارجح سيرفعها على (يوتيوب) قبل ان يكتشفوا في النهاية ان الفيلم تم عرضه في قناة فرنسية كبيرة، والشخص قام بترك كلامهم عن الحراك واخذ فقط ما يهمه.

#نسبة_المشاهدة:
كما يظهر لكم في الصورة فان عدد الذين تابعوا الفيلم من الفرنسيين لم يتعد 680 ألف فرنسي بينما كان اضعاف هذا العدد من الفرنسيين منشغلين بمتابعة فيلم (هاري بوتر) على قناة tf1

لكن الان وبعد استدعاء السفير الجزائري بباريس قد يثير الموضوع اهتمام الفرنسيين وخاصةاصحاب اليمين المتطرف ويوقظهم من سباتهم بعد سكوت دام اشهرا .

مقالات متشابهة