28 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

 الأرسيدي: مراجعة قانون الانتخابات سيعزز المشاركة

دعا حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية الارسيدي إلى ضرورة مراجعة قانون الانتخابات، كونها حاجة ملحة من أجل ضمان الحق الدستوري لجميع المواطنين في الترشح أمام الناخبين، مضيفا أن التوجه إلى هذا الخيار الملح سيساهم في وقف تراجع نسبة المشاركة من موعد انتخابي إلى آخر.

وعلى صعيد آخر، فإن رفض ترشيحات، خاصة في الجنوب ومنطقة القبائل وفي مناطق تناضل فيها جمعيات من أجل فرض احترام الحريات العامة، يمثل انحرافا خطيرا.

وفي السياق، ندد التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية بهذه الحملة المسعورة التي تشنها السلطات العمومية، التي بدلا من توجيه أوامرها للإدارة بشكل غير قانوني من أجل رفض تسجيل الترشيحات منتهكة بذلك القانون تحت ذريعة “القيام بنشاطات تمس بالوحدة الوطنية”، يجب عليها أن تتحمل مسؤولية “اتهاماتها”، التي لا أساس لها، وذلك برفع دعوى أمام المحاكم على مرأى ومسمع الرأي العام.

إن هذه السياسة المتمثلة في حرمان الجزائريين من حقهم الدستوري في الترشح لا يمكن إلا أن تدفع المواطنين نحو مواقف متشددة. وحينئذ ستتحمل هذه الجهات مسؤولية أي انحراف مدبر.

وفي الشق الاقتصادي، دعا الارسيدي إلى ضم اقتراحه القاضي بضمان استقلالية بنك الجزائر بقوة القانون، إلى جانب تأطير قرار اللجوء إلى خلق أموال دون مقابل اقتصادي، أي طبع الأوراق النقدية، بآليات كفيلة من اجل الحد من استخدامه المفرط وغير المقيّد. كما أن القبول بتحديده في سنة قابلة للتجديد، بعد دراسة للحصيلة من قبل البرلمان، بدلا من خمس سنوات وتسقيف للمخرون.

م جمال

مقالات متشابهة