19 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

10 نواب يرافعون لصالح رجل الأعمال ربراب

 رافع نواب بالمجلس الشعبي الوطني عن التجمع اجل الثقافة وجبهة المستقبل والحزب الجمهوري الى “ضرورة رفع الحظر عن رجل الاعمال صاحب مجمع “سيفيتال” يسعد ربراب، وهذا من أجل إنجاز مشروعه الذي جمد والمتعلق بمصنع خاص بالبدور الزيتية.

هذا وأضح النائب خالد تزغارت عن جبهة المستقبل، أمس، في بيان له وقعه 10 نواب بالمجلس الشعبي الوطني عن “الافافاس” و”الارسيدي” انه “يتعين على الحكومة في الوقت الراهن ضرورة رفع الحصار عن المستثمرين وأولهم -حسبه- رجل الأعمال يسعد ربراب، لإنجاز مصنعه المتعلق بالبدور الزيتية، وذلك رغم الصعوبات والعراقيل التي تعرض إليها من قبل الرئيس المدير العام لميناء بجاية -حسبهم- مؤكدا انه، وبالرغم من التطمينات التي اطلقتها الحكومة بضرورة فتح المجال امام المستثمرين، الا انها لا تزال تمارس غلق الابواب امام رجل الاعمال يسعد ربراب الذي يحاول دعم الاقتصاد الوطني وخلق مناصب الشغل امام الشباب، مشيرا الى انه “بات من الضروري فتح المجال امام المستثمرين”.

تزغارت طالب الحكومة “بمساعدة المستثمرين على العمل على تعزيز الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية”، مضيفا ان “إدارة الميناء وبغرض تمكين “سيفيتال” من تجسيد مشروعها الاستثماري الجديد، اقترحت عليه اجراءات قاسية من أجل تركيب وحدته الخاصة، والتي ستوفر يدا عاملة أكثر من التي أعلن عنها المستثمر”.

وتعود خلفيات الأزمة الى إشعار ميناء بجاية رجل الأعمال يسعد ربراب رفضها افراغ حمولة سفينة محملة بآلات وتجهيزات موجهة الى اقامة وحدة صناعية جديدة بمحاذاة الميناء، حيث حصلت الشركة على التراخيص بشأنها لضمان انتاج المادة الأولية للزيوت، ويتعلق الأمر بمصنع لهرس أو طحن البذور الزيتية لإنتاج مختلف انواع الزيوت وبذور زيت الصويا.

مولود صياد

مقالات متشابهة