25 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

ملتزمون بالتكفل بالفلاحين المتضررين من الحرائق

طمأن وزير الفلاحة والصيد البحري، عبد القادر بوعزقي، في تصريح خص به “الحوار”، الفلاحين المتضررين من الحرائق على الالتزام التام بالتكفل بهم وتعويضهم عن الخسائر التي لحقت بمحاصيلهم وممتلكاتهم. ومن المقرر أن يقوم اليوم الوزير عبد القادر بوعزقي بزيارة عمل وتفقد إلى ولاية جيجل يقوم خلالها بزيارة مستثمرات فلاحية، تربية المواشي وتربية المائيات، علاوة على ذلك سيقوم الوزير بلقاءات ونقاشات مع فلاحي، مربي، صيادي، ومتعاملي الصناعات الغذائية بالولاية. وحول هذه الزيارة، قال الوزير بوعزقي في خضم تصريحه لـ”الحوار” “زيارتي إلى ولاية جيجل غدا   اليوم   تضامنية مع سكان هذه الولاية لمعاينة مدى الخسائر التى سببتها الحرائق التي نشبت بالمنطقة وأطمئنهم على التزامنا بالتكفل بكل ما تم هلاكه بسبب ألسنة النيران”. وعن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة كشف الوزير أنها نفس الإجراءات التي كان قد أعلن عنها خلال زيارته الى ولاية تيزي وزو مؤخرا: “الإجراءات تكلمت عليها في ولاية تيزي وزو وأكدها السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين بدوي”.

وكان الوزير قد أعلن من تيزي وزو أنه سيتم تعويض كافة الخسائر التي لحقت بقطاع الفلاحة جراء الحرائق التي شبت بعدد من ولايات الوطن. وطمأن بوعزقي الذي زار بلدية تميزرت حوض الحليب بتيزي وزو وإحدى البلديات الأكثر تضررا بفعل هذه الحرائق فلاحي المنطقة بعد أن استمع لانشغالاتهم أنه سيتم تعويضهم عن كافة الخسائر التي لحقت بقطاع الفلاحة بتيزي وزو وكذا بالولايات التي مستها الحرائق خلال الأيام الأخيرة، حيث قال: “وسيتم في أقرب الآجال وبمجرد إنهاء لجان الولايات التي مستها الحرائق تقاريرهم التقييمية لحجم الخسائر مباشرة عدة عمليات لإعادة الاعتبار للبساتين التي أتلفتها السنة النيران وفتح وتهيئة مسالك فلاحية وتدعيم نقاط جمع المياه وتحسين العقار وتعويض خلايا النحل ورؤوس الأغنام وغيرها” يقول الوزير. وأكد بوعزقي تضامن الحكومة مع ضحايا هذه الحرائق وتعويضهم عن الخسائر   التي لحقت بهم والتزام قطاعه بالشروع في كافة العمليات الضرورية بغية إعادة الحياة للنباتات التي التهمتها ألسنة النيران: “لدينا الإمكانيات لاستبدال كافة الأشجار التي أتلفتها الحرائق. مشاتلنا تتوفر على الإمكانيات اللازمة سواء بالنسبة لإنتاج النباتات أو إعادة الاعتبار لكافة الأشجار المثمرة وذلك في أقرب الآجال، كما نتوفر كذلك على الإمكانيات لاستبدال خلايا النحل المحروقة” يؤكد، وعلى التأمين أن يكون في قلب النشاط الفلاحي”. يذكر أن الملازم الأول المكلف بالإعلام بالحماية المدنية بولاية جيجل بومالة كان قد أكد أن مصالح الحماية المدنية لولاية جيجل سجلت خلال الـ 48 ساعة الماضية 17 حريقا أتى على 41 هكتارا من مختلف مكونات الغابة من فلين وبلوط وأحراش وأعشاب.

وأضاف بومالة أنه تم التحكم في الحرائق بصفة جيدة من طرف أعوان الحماية المدنية رغم الصعوبات التي يواجهونها في الميدان من تضاريس وغياب المسالك وبعد نقاط المياه، وقد سخرت الحماية المدنية كل الإمكانيات المادية والبشرية لإخماد الحرائق.

نورالدين علواش

 

مقالات متشابهة