19 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

 النزول إلى الميدان هو الحل

كشف والي ولاية عنابة الجديد، محمد شلماني، الملفات التي تشكل أولوية له حين توليه المنصب الجديد، التي ستنطلق من خارطة الطريق التي ذكرها وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، والتي ركزت على التخلص من كل اشكال البيروقراطية ومرافقة المستثمرين الحقيقيين من بداية اخذ الأرض إلى الانتهاء بالمصنع، وعصرنة الادارة المحلية لضمان الأريحية للمواطن والتكفل بانشغالاته من خلال التواصل الدائم والفعال مع المواطنين وأطياف المجتمع.

وفي إجابته عن سؤال حول الاختلالات التي عرفها قانون الانتخابات، أكد والي عنابة على هامش تنصيبه من طرف وزير الداخلية أمس، أنه سيعمل جاهدا من أجل تفادي بعض الأمور التي شهدتها الانتخابات التشريعية الماضية، وأضاف أن هناك مراجعات قانونية يقوم بها المشرع الجزائري بالتشاور مع وزارة الداخلية، حيث عقد جلسة عمل مع الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات، وتم الاتفاق في هذا الشأن.

ووعد المسؤول الاول في ولاية “بونة”، القيام بعملية تطهير واسعة للمستثمرين الذين لم ينطلقوا لأسباب غير معروفة، وهو الأمر الذي قام به لما كان يزاول مهامه في ولاية بسكرة حيث استرجع هكتارات، وفتح مجال التعاون والمرافقة مع المستثمرين الحقيقيين.

في السياق، قال الوالي المنتدب لمقاطعة باب الواد في العاصمة، عبد العزيز عثمان لـ”الحوار ” إن أولويته تكمن في مواصلة متابعة موسم الاصطياف وتوفير الظروف المناسبة للمواطنين لقضاء أوقات مريحة خلال الموسم، وهو الملف الذي يكتسي أهمية كبيرة، بالإضافة إلى التحضير للدخول الاجتماعي، يضيف المتحدث، مشيرا إلى أن هناك ملفات أخرى تدخل ضمن مخطط عمله على غرار المحافظة على المحيط ونظافته.

على الصعيد ذاته، أكد والي ولاية وهران مولود شريفي، أنه سيركز على ملف الاستثمار الذي يستدعي إرادة وأفكارا تمكن من خلق الثروة من خلال اتباع منهجية مناجيرية في الميدان، وخلق ديناميكية على مستوى الولايات.

واعتبر خليفة الوالي السابق عبد الغني زعلان في حديثه لـ”الحوار ” أن التحضير للانتخابات المحلية يعتبر أحد الملفات التي ستعطى لها الأولية، بالإضافة إلى النظافة والعناية بالمواطن، خاصة في الفترة الصيفية حيث أعطى الوزير أهمية بالغة لها.

أم الخير حميدي

مقالات متشابهة