8 أبريل، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

المترشحون المعنيون بالدورة الاستثنائية للبكالوريا يسحبون استدعاءاتهم

 سيشرع بداية من اليوم وإلى غاية 18 جويلية الجاري، سحب الاستدعاءات لـ 104.036 مترشح معني بالدورة الاستثنائية لامتحان شهادة البكالوريا 2017 عن طريق موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات http://bac.onec.dz حسبما أكد، أمس الأول، المفتش العام بوزارة التربية الوطنية نجادي مسقم الذي أوضح أن عملية سحب الاستدعاءات للدورة الاستثنائية لامتحان البكالوريا 2017 من خلال إدخال اسم المستخدم والرقم السري الخاصين بالمترشح والمستعملين في الدورة العادية التي جرت من 11 إلى 15 جوان الفارط.

وسيجري المترشحون المتأخرون أو المتغيبون في الدورة العادية لامتحان نهاية الطور الثانوي الامتحانات من يوم الخميس 13 جويلية إلى يوم الثلاثاء 18 جويلية، بحيث أن يوم الجمعة يوم عطلة وذلك طبقا لجدول الاختبارات الذي سيرد في الاستدعاء.

في سياق متصل أعلن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات أن الـ 104.036 مترشح معني بهذه الدورة سيوزعون على 299 مركز امتحان عبر كامل التراب الوطني منهم 10.082 مترشح متمدرس و93.954 مترشح حر.

من جهة ثانية أكد مسقم أن الإعلان عن نتائج الامتحان سيكون بنهاية شهر جويلية الجاري، مضيفا أن النتائج تشمل الدورتين اللتين سميتا بدورة بكالوريا 2017 على حد تعبيره.

 

  • أكثر من 104 ألف مترشح في الدورة الثانية للبكالوريا

من جهتها أعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت على هامش اختتام الدورة العادية لمجلس الأمة لسنة 2016-2017 أن نتائج البكالوريا لسنة 2017 التي كان من المقرر الاعلان عن نتائجها يوم 15 جويلية سيتم الإعلان عنها في نهاية الشهر الجاري. وأوضحت بن غبريت أن الوزارة تعمل على التحضير للدورة الخاصة للبكالوريا لفائدة التلاميذ الذين تم إقصاؤهم من الدورة السابقة بسبب التأخر “بنفس شروط صرامة الدورة السابقة”. وصرحت الوزيرة قائلة “إننا نعكف على تنظيم دورة استثنائية للبكالوريا ستجري من 13 إلى 18جويلية بنفس طريقة دورة جوان. وأضافت الوزيرة أن “هذا من ضمن التعليمات”, مغتنمة فرصة الإشادة بكل عمال القطاع وكل مصالح الأمن على تجندهم للتحضير لهذه الدورة الخاصة.

وسيوزع 104.036 مترشح معني بهذه الدورة على 299 مركز امتحان عبر كامل التراب الوطني منهم 10.082 مترشح متمدرس و 93.954 مترشح حر. وكان الوزير الأول عبد المجيد تبون قد أعلن يوم الجمعة الماضي بالمجلس الشعبي الوطني أنه سيتم تنظيم بأمر من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة, دورة خاصة للبكالوريا للمترشحين الذين تم إقصاؤهم من الدورة الأولى بسبب التأخر, مضيفا أنه قد منحت لوزيرة التربية نورية بن غبريت كافة “الصلاحيات للتنظيم المادي لهذه الدورة الخاصة التي ستجرى بنفس صرامة شهر جوان”. وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار قد أكد أن تنظيم الدورة الاستثنائية لامتحانات شهادة البكالوريا لدورة 2017 “لن يؤثر” على مسار التسجيلات الجامعية للموسم القادم. وطمأن حجار في تصريح على هامش اختتام دورة المجلس الشعبي الوطني أن الدورة الخاصة للبكالوريا لفائدة المقصيين من الدورة الأولى بسبب التأخر “لن يؤثر على التسجيلات الجامعية للموسم المقبل”. وأشار بهذا الخصوص إلى أن التسجيلات الجامعية النهائية للناجحين في شهادة   البكالوريا لدورة 2017 كانت مبرمجة قبل قرار تنظيم الدورة الاستثنائية في الأسبوع الأول من شهر سبتمبر أي من 2 إلى 11 منه وستبقى كذلك”. وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد قرر في 23 من جوان المنصرم إجراء دورة خاصة للبكالوريا للمترشحين الذين تم إقصاؤهم من الدورة الأولى بسبب   التأخر عن الالتحاق بمراكز الامتحان. وتقرر تنظيم الدورة الاستثنائية لبكالوريا 2017 في الفترة ما بين 13 و18 جويلية 2017 مع استراحة تصادف يوم الجمعة 14 جويلية 2017. وقد بلغ عدد المعنيين بهذه الدورة التي سيتم فيها تطبيق نفس الإجراءات   التنظيمية والأمنية التي تم اعتمادها في الدورة الأولى, 10082 بالنسبة للمتمدرسين و93954 بالنسبة للأحرار بينما بلغ العدد الإجمالي 104036معني   موزعين عبر 299 مركز عبر الوطن.

وسيتم الإعلان عن نتائج امتحانات شهادة البكالوريا (الدورة العادية والاستثنائية معا) أواخر شهر جويلية الحالي حسب ما أعلنت عنه وزيرة التربية نورية بن غبريت التي أوضحت أن سحب الاستدعاءات الخاصة بالدورة الاستثنائية سيكون بدءا من الرابع من هذا الشهر.

آدم.م

مقالات متشابهة