19 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة وطني

دور الجزائر هام في استقرار ليبيا وقطاعها النفطي

 

أكد رئيس الشركة الوطنية الليبية للنفط مصطفى صنع الله، أمس، أن للجزائر “دور هام” يعول عليه في استقرار ليبيا وقطاعها النفطي الذي اعتبره العمود الفقري للاقتصاد الليبي خصوصا في  المرحلة الانتقالية التي تعرفها ليبيا حاليا. وقال صنع الله عقب استقباله من قبل زير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل بمقر الوزارة أن اللقاء كان “فرصة لمناقشة الوضع الاقتصادي في ليبيا خصوصا قطاع النفط والطاقة الذي يمثل العمود الفقري للاقتصاد الليبي”، مشددا على الدور الهام الذي ينتظر من الجزائر أن تلعبه في استقرار ليبيا وقطاعها النفطي. وأضاف المسؤول أنه أطلع الوزير على الأوضاع الحالية والصعوبات التي يواجهها القطاع النفطي في ظل الأزمة الأمنية التي تعرفها ليبيا قبل ان يستمع لرأي وملاحظات مساهل التي وصفها بـ”المهمة جدا” لحماية مصادر ومنصات النفط ووحدة مؤسسة النفط الليبية خصوصا وأن “الجزائر وليبيا تملكان حدودا وحقولا مشتركة”. وتطرق صنع الله إلى المباحثات السياسية الليبية و “الدور البناء الذي تلعبه الجزائر في جمع الفرقاء في ليبيا لاستقرار البلد واقتصادها”، شاكرا في هذا الصدد “الجزائر حكومة وشعبا للاهتمام بليبيا وإيجاد حل للأزمة الليبية”. وفي هذا السياق قال صنع الله إن “دور الجزائر التي تقود الحوار بين مجموعة من الدول حول الأزمة الليبية هام ويعول عليه كثيرا لاستقرار ليبيا وقطاعها النفطي الذي هو أساس اقتصادها”.

سفيان.ب

مقالات متشابهة