24 يونيو، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

مشاريع استثمارية هامة تنتظر سكان تمنراست قريبا

قال أمين عام ولاية تمنراست عبد القادر برادعي إن زيارة الوزير الأول عبدالمالك سلال للولاية ستعود بالفائدة على المنطقة ككل بالنظر للمشاريع المهمة التي تعرفها الولاية .

و أعرب عبد القادر برادعي لدى استضافته في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية خلال حديثه عن واقع الاستثمار بتمنراست عن أسفه لعزوف المستثمرين عن الاستثمار بالولاية رغم استعداد السلطات على تقديم كافة التسهيلات ومرافقة المشاريع على أن يثبت المستثمر قدرته على توفير 30 بالمائة فقط من تكاليف المشروع على حد تعبيره.

وأوضح ضيف الأولى  أن الولاية اعتمدت  نحو 214 ملف استثمار ضمن النظام السابق للاستثمار ، ” لكن للأسف لم يدخل حيز الخدمة سوى مشروعان فقط الأول عبارة عن ملبنة والثاني عبارة عن محطة مراقبة التقنية للسيارات. لذلك شرعنا في عملية تطهير العقار و تم إلغاء   142  مشروعا”.

وبشأن غلق المسالك السياحية، أشار أمين عام ولاية تمنراست أن الأمر تم بسبب ظروف إقليمية على أن يتم فتحها أمام السواح الأجانب في المستقبل القريب”.

كما أشار عبد القادر برادعي إلى أهم المشاريع التي سيدشنها الوزير الأول بالولاية منها محطة تحلية المياه الذي يمول منطقتي عين صالح وتمنراست بالماء  الشروب. بعدها سيتفقد مصنع معالجة الغاز بحاسي مومن بسعة انتاج 14 مليون متر مكعب ويساهم في توفير مناصب شغل. كما سيضع حيز الخدمة مشروع الإنارة الريفية، والتزود بالغاز الطبيعي بمنطقة الساهلة الغربية. وفي قطاع الفلاحة سيتفقد الوزير الأول محيط فلاحي بمساحة 1600 هكتار بمنطقة فقارة الزوا قرب عين صالح” مثلما كشف عنه في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى”.

وأضاف: “في المرحلة المسائية سيزور الوزير الأول عاصمة الولاية حيث سيضع حجر الأساس لمصنع لإنتاج مواد البناء (الرخام والغرانيت) وهو مشروع مهم جدا لأنه الأول من نوعه بالمنطقة بطاقة إنتاج تقدر بـ 16 ألف متر مربع يوميا، ، وسيسمح بتشغيل 500 عامل دائم و200 عامل غير دائم. ، كما أنه سيستغل لأول مرة هذه الثروة التي تعد أجود أنواع مادتي الرخام والغرانيت في العالم.  و من المتوقع أن يدخل المشروع حيز الخدمة خلال السداسي الأول لعام 2018 “.

مقالات متشابهة