14 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

وهران: عبد المالك سلال يضع الحجر الأساس لمشروع 6.000 مسكن “عدل”

أشرف الوزير الأول عبد المالك سلال يوم  الأربعاء على وضع الحجر الأساس لمشروع انجاز 6.000  مسكن من صيغة “عدل” بالقطب  العمراني الجديد “أحمد زبانة” بمسرغين (غرب وهران).

وتشكل هذه الحصة جزء من مجموع 10 ألاف وحدة سكنية من صيغة البيع بالإيجار  المنتظر انجازها على مستوى هذا الموقع في إطار برنامج إجمالي يعد 13 ألاف وحدة  استفادت منها عاصمة غرب البلاد.

وسيساهم هذا المشروع الذي خصص له قطعة أرضية تقدر مساحتها ب 51 هكتار والتابع  للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل” في تدارك العجز في مجال السكن  واستحداث مناصب شغل وإنعاش القطاع وتحسين الظروف المعيشية للسكان.

وسيتم استحداث زهاء 1.000 منصب شغل طيلة مدة انجاز هذا المشروع الذي سيتم  استلامه في نهاية 2019 كما أشير إليه.

وقد اختيرت مؤسستان لعملية الانجاز إحداهما وطنية وهي المؤسسة ذات المسؤولية  المحدودة “البيرك” (3.000 مسكن) والأخرى صينية (3.000 مسكن) مع العلم أن   التكلفة الإجمالية لهذا المشروع تقدر ب 3ر19 مليار دج.

وسيحتضن القطب الحضري الجديد “أحمد زبانة” أزيد من 50 ألف وحدة سكنية مع  توفير جميع المرافق الضرورية على غرار المدارس والهياكل الصحية والمساحات  الخضراء وأخرى للعب والترفيه وكذا تجهيزات خدماتية.

وقد طالب السيد سلال من القائمين على مشروع القطب العمراني الجديد “أحمد  زبانة” بمسرغين بضرورة جعله مدينة ذكية ومواكبة التطورات الحاصلة في مجال  العمران أثناء تجسيده.

وبعد استماعه عرض حول هذا القطب قال الوزير الأول أن “كافة المدن الجزائرية  يجب أن تكون مدنا ذكية يراعى فيها المعايير المتعلقة بالبناء الذكي حتى ترتقي  الى مصاف المدن المتطورة”.

وأضاف في هذا الصدد يقول “المدينة الذكية ليست عبارة عن أحياء ذكية فحسب بل  هي كل متكامل بما فيها المرافق والمنشآت المرافقة التي يجب أن تكون بمعايير  جديدة وجيدة”, مشيرا في نفس السياق الى “أنه يجب أن ننسى معايير البناء  السابقة وندخل في العصر العمراني الجديد”.

كما أشرف السيد سلال بنفس الموقع على مراسم التسليم الرمزي لمفاتيح تخص 700  مستفيد من سكنات “عدل” تقع بمسرغين فضلا عن 2.000 مقرر إستفادة من سكنات  عمومية ايجارية لفائدة سكان حي الصنوبر (بلانتير سابقا) لمدينة وهران.

واج

مقالات متشابهة