18 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

عمال البريد يدعون فرعون لوقف مهازل الإدارة

ن. م

ناشد عمال بريد الجزائر وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال هدى إيمان فرعون وكذا مصالح الوزير الأول عبد المالك سلال للتدخل العاجل لما أسموه بـ”مهزلة” بمؤسسة بريد الجزائر تمس خدماتهم الاجتماعية، حيث سبق أن أمرت الوزيرة بالإسراع في تنصيب لجان المشاركة مع فتح باب الخدمات بطرق قانونية وشفافة، إلا أن القائمين على مصلحة الخدمات الاجتماعية أسرعوا في إرسال تعليمة أبرقت إلى كافة مكاتب الشؤون الاجتماعية عبر الوطن من أجل الإسراع في منح قروض بطريقة “غير عادلة” و”غير شفافة” تحت إشراف لجان “غير مؤهلة” قانونا.

وأوضح، نفس المصدر أن استثناء كم هائل من الفئات دون غيرها، وكذا نوع القروض وصيغها، واستثناء اغلب فئات العمال من مزايا الخدمات الاجتماعية، حيث اقتصرت القروض حاليا على فئة المرسمين والطالبين للسكن فقط أثار حفيظة العمال، واعتبر العمال الأمر خرقا واضحا للقانون، حيث لا يعقل أن يساهم كل عامل بنسبة 2 في المائة من كتلة أجره، وفي الأخير يتم إقصاؤه بطريقة فوضوية –حسبهم-.

هذا ووجه عمال البريد أصابع الاتهام إلى مؤسسة بريد الجزائر، وبالخصوص مصلحة الخدمات الاجتماعية، التي اتهموها بعدم تطبيق تعليمات المسؤولة الأولى عن القطاع هدى إيمان فرعون والوزير الأول عبد المالك سلال التي شددت من خلالها بالإسراع في تنصيب لجان المشاركة مع فتح باب الخدمات بطرق قانونية وشفافة.

وتطرق العمال إلى طريقة منح ملفات القرض التي تتم منذ نشأة المؤسسة تحت الطاولة وبالمحاباة وأحيانا عن طريق الانتماء النقابي، وعبر العمال عن أملهم في تدخل الوزيرة، وكذا الوزير الأول لإنصافهم وفتح المجال لتنصيب لجان المشاركة التي تعد الهيكل القانوني والرسمي من أجل تمثيلهم.

مقالات متشابهة