30 مارس، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

العيدوني: القضاة نجحوا في مراقبة الانتخابات في أحلك الظروف

أكد رئيس نقابة القضاة جمال العيدوني، دور القضاة في الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات وسهره على شفافية الاقتراع، مشددا أن القضاة مستعدون لتسيير العملية الانتخابية وقد نجحوا في مراقبة الانتخابات في أحلك الظروف كيف لا والجزائر تنعم اليوم بالأمن والاستقرار، مباركا الإصلاحات التي أقرها الدستور الجديدو وتوقع أن تحدث طفرة نوعية في مستقبل القضاء الجزائري قائلا “إن السلطة القضائية في الوقت الحالي هي في مرحلة البناء والتطور ونحن نسير بخطى متأنية للوصول إلى تجسيد سلطة قضائية قوية ومستقلة 100بالمئة يكون لها دور فعال في المجتمع”، واعتبر عيدوني في فوروم الاذاعة للقناة الأولى أن السلطة القضائية شهدت قفزة نوعية بفضل المكاسب التي كرسها الدستور الجديد والتي أضفت عليها قوة كافية بدءا من إسناد قرار حرية التنقل إلى القضاء لوحده بعيدا عن أي جهة والمثول الفوري وصولا إلى الضمانات التي أعطيت للمتقاضين من خلال استفادتهم من التقاضي على درجتين سيما في المحكمة الجنائية، مشيدا هنا بما تضمنه قانون الاجراءات الجزائية الجديد.
ولدى تطرقه إلى دور القضاة في الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات وسهره على شفافية الاقتراع أكد عيدوني أن القضاة مستعدون لتسيير العملية الانتخابية فقد نجحوا في مراقبة الانتخابات في أحلك الظروف كيف لا والجزائر تنعم اليوم بالأمن والاستقرار، فالجديد هذه المرة حسبه هو القيام بمهامها في إطار دسترة الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات التي تضطلع بمشاركة فئات من المجتمع المدني بمراقبة العملية الانتخابية منذ بدايتها وإلى غاية النطق بالنتائج النهائية.
ن.ع

مقالات متشابهة