25 فبراير، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

عن طريق المشاركة بقوة في التشريعيات

أكد عمارة بن يونس، الأمين العام الحركة الشعبية الجزائرية، أن الأوضاع الاقتصادية في الفترة المقبلة ستكون صعبة على الجزائريين في ظل التذبذب في أسعار البترول وعدم استقرارها، مؤكدا على ضرورة التحام كافة أطياف الجزائريين بغية خلق ثروة بديلة للبترول.

ودعا وزير التجارة الأسبق، خلال تجمع له أمس بولاية خنشلة، الجزائريين إلى المشاركة بقوة في تشريعيات ماي المقبل، من اجل إعطاء شرعية شعبية للبرلمان المقبل الذي ستنبثق عنه الحكومة المقبلة، التي ستتولى تسيير البلاد في مرحلة أقل ما يقال عنها إنها حرجة في ظل الوضع الاقتصادي الذي يحتم ضرورة انتداب كفاءات لتسيير المرحلة المقبلة، في ظل وجود نقائص فيما يتعلق بالتسيير، على حد قوله.

وقال ذات المتحدث إن الحل للخروج من هذا الوضع يكمن في تجسيد فعلي للديمقراطية مع تعددية حزبية وإعلامية ونقابية تكفل حق المواطن في التكلم بكل حرية وبدون أي خوف، مؤكدا على أن الشعب الجزائري ”غيور على وطنه وسيادته” وأنه “متفطن بحكم ما عايشه من تجارب مرة في سنوات التسعينيات للمخاطر التي تحدق به” داعيا إياه “للتصدي لكل المناورات التي من شأنها تهديد استقرار البلاد”. كما دعا أيضا الأحزاب إلى ”احترام الأشخاص ومؤسسات الدولة خلال الحملة الانتخابية حتى لا يتدنى النقاش السياسي”.

يأتي هذا عقب التصريحات الأخيرة للرجل الأول في حزب الأمبيا، والتي أثارت ضجة إعلامية، خاصة بعد مطالبته السلطات بجعل الانتخاب إجباريا كواجب وطني.

فاروق. خ

مقالات متشابهة