7 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

حنون تدعو الوزراء المترشحين إلى تقديم استقالاتهم

دعت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، مجددا، الوزراء والمترشحين للانتخابات التشريعية إلى ضرورة تقديم استقالاتهم من الحكومة، مؤكدة أنهم “سجلوا استغلالا مفضوحا وواضحا لوسائل الدولة في حملة مسبقة أطلقوها”.

وحذرت لويزة حنون، أمس، خلال اختتام أشغال المجلس الوطني الجامع لإطارات حزب العمال بمنطقة زرالدة بالجزائر العاصمة، الوزراء المترشحين للتشريعيات من مغبة استغلال إمكانات الدولة ووسائلها في الانتخابات، مؤكدة أنهم “يرتكبون تجاوزات خطيرة ببقائهم في مناصبهم ويستغلون مهامهم الرسمية لأغراض سياسية”.

وفي نفس السياق، فتحت حنون النار على وزير مترشح قالت إنه “يقوم بحملة انتخابية مسبقة باستغلال إمكانات ووسائل الدولة في الزيارات الميدانية التي يقوم بها لعديد الولايات، وكذا الوعود التي أطلقها أمام المواطنين”، موضحة أن ما يقوم به “غير أخلاقي” وهو يعد بمثابة “حملة انتخابية مسبقة”، داعية “إياهم إلى تقديم استقالاتهم بما أنهم مترشحون حتى يضمنوا بذلك نزاهة العملية الانتخابية”.

واعتبرت الأمينة العامة أن “حزب العمال في الميدان منذ سنوات ويعلم جيدا صعوبة مثل هذا الأمر”، مؤكدة أن حزبها الذي يكافح “التلوث السياسي” لا يمكن أن يكون طرفا فيه، كما اشارت المتحدثة الى ممارسات “مافياوية” حدثت خلال مرحلة جمع التوقيعات من خلال شراء الذمم وبيع المراتب المتقدمة في القوائم، قائلة إن “الشعب اليوم بات فطنا، والسياسة مسارات، ولا أحد يمكنه أن يتنبّأ بما سيحدث خلال هذه التشريعيات”.

من جانب آخر، انتقدت حنون “زيارة ممثلي البنك الدولي الأخيرة للجزائر، وكذا الأوامر التي وجهوها للحكومة بفرض مزيد من التقشف على المواطنين”، كاشفة ان “المجلس الوطني لإطارات الحزب ناقشوا جيدا هذه النقطة واعتبروها تهديدا ومساسا بالوطن”، قائلة انه “استفزاز ونداء واضح “للتيئيس” من قبلها لمقاطعة الانتخابات والرسالة الموجهة من خلال هذه الزيارة دليل بأن بعض المسؤولين يسعون حاليا لتلبية مطالبهم”.

من جهة أخرى، قالت حنون إن “الحملة الانتخابية لحزبها ستركز على حماية كيان الدولة والدفاع عنها من خلال احترام سلم القوانين”، معتبرة أن “الحملة الانتخابية ستكون مختلفة عن سابقاتها، وأن قاعدتها النضالية مستعدة، وستعمل قياداتها أيضا لمخاطبة العقول الوطنية وضمير الأغلبية”.

مناس جمال

مقالات متشابهة