14 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
وطني

تعزيزات أمنية مشددة خلال هذه العطلة الربيعية

تحسبا للعطلة الربيعية المقررة ابتداء من يوم 16 مارس 2017، وضعت المديرية العامة للأمن الوطني مخططا أمنيا لضمان الأمن والسكينة العمومية للمواطن خلال العطلة، حيث تم تسخير كافة القوات الأمنية العاملة عبر التراب الوطني بهدف ضمان أمن المواطن والممتلكات بالإضافة الى توفير المرونة والانسيابية في السير ليلا نهارا، خاصة في المناطق التي تشهد حركة كبيرة للمواطنين وتنقل هام للسيارات والمسافرين في المدن أو خارجها وما بين الولايات جراء التوافد الكبير على المناطق السياحية والترفيهية.

وأكدت إدراة الاتصال والصحافة بالمديرية العامة للأمن الوطني، في بيان لها حصلت “الحوار”، على نسخة منه، أن هذه الفرق المسخرة ستقوم بالعمل بنظام التناوب 24 سا على 24 وعلى مدار الأسبوع، كما ستكون مدعمة بشبكة كاميرات المراقبة التابعة لمراكز العمليات وتحت إسناد جوي من طرف مروحيات الأمن الوطني خاصة في المدن الكبرى التي تشهد توافدا كبيرا للمواطنين، حيث سيساهم هذا الإجراء في ضمان سرعة التدخل في حالة أي إعاقة أو اختناق مروري خلال هذه العطلة لا سيما خلال الفترات الليلية التي تشهد إقامة حفلات بمختلف ربوع الوطن.

وأبرزت إدارة الاتصال والصحافة أن البرنامج الذي تم تسطيره يهدف إلى تكثيف النشاطات الوقائية في مختلف المجالات سواء فيما يتعلق بالسلامة المرورية أو الصحة العمومية والأمن العام، حيث تم تفعيل هذا المخطط بناء على دراسة مسبقة لمختلف نقاط المدن خاصة منها التي تشهد توافدا كبيرا للمواطنين من خلال انتشار ميداني لقوات الشرطة عبر التمركز المكثف على الطرق الرئيسية والفرعية وبعض النقاط السوداء التي تعرف كثافة مرورية عالية، بالإضافة إلى تكثيف الدوريات الراجلة والراكبة على مستوى أماكن الترفيه والسياحة، محطات النقل البرية والسكك الحديدية والميترو والترامواي من أجل ضمان أمن وسلامة المواطنين.

وسيلة. ش

مقالات متشابهة