13 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

ولد عباس: مشاكل “الأفلان” ستعالج بعد الانتخابات

 أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني “الآفلان” جمال ولد عباس أن كل المشاكل التنظيمية التي كانت وراء الصدع الذي عرفه الحزب على مستوى هياكله القاعدية والمركزية منذ توليه مقاليد العتيد ستعالج بعد الانتخابات التشريعية القادمة، مضيفا بالقول إن الحزب بحاجة للتفرغ أكثر للتحضير للاستحقاقات الانتخابية القادمة، مشيرا إلى المنافسة الشرسة التي قد يعرفها هذا الحدث المصيري للجزائر.

ودعا ولد عباس أمناء المحافظات ورؤساء اللجان الانتقالية إلى ضرورة تكثيف الجهود من أجل خلق جو ملائم للتحضير الجيد لتشريعيات ربيع العام الجاري، محذرا ممثلي الهياكل القاعدية من غلق أبواب الترشح لكل مناضلي الحزب الراغبين في الترشح في قوائم الانتخابات القادمة، مؤكدا في ذات الصدد حياد القيادة المتمثلة في المكتب السياسي والأمانة العامة أو اللجنة المركزية وتدخلها في إعداد قوائم الترشح.

وجه جمال ولد عباس، أمس في اجتماعه بمقر الحزب بالعاصمة مع أمناء المحافظات ورؤساء اللجان الانتقالية تعليمة لأمناء المحافظات، نظم من خلالها عملية الترشيحات تحسبا للانتخابات التشريعية المرتقبة ربيع العام الجاري التي يراد لها أن تؤسس لمجلس شعبي وطني منزه من تهم التزوير التي لاحقت الكثير من النواب المنتهية عهدتهم. وجاءت هذه التوجيهات الصارمة حسبه تزامنا والإعلان الرسمي عن تنصيب لجان الترشيحات الولائية المعنية باستقبال ملفات الراغبين في خوض سباق الاستحقاق المقبل، وكذا اللجان الفرعية. وتتوزع اللجنة الولائية على أربع لجان فرعية، تعنى اللجنة الأولى باستلام ملفات المترشحين، والثانية باستلام الطعون والثالثة بدراسة إمكانيات المترشح، فيما تكلف اللجنة الرابعة بدراسة حالة الشخص المترشح من الناحية التنظيمية الحزبية. وبهذا وضع ولد عباس النقاط على الحروف أمام أمناء المحافظات، من بينها التأكيد على مسؤولية المحافظين في استلام كل ملفات المرشحين التي سيتقدم بها أصحابها، ولو لديهم مؤاخذات أو تحفظات، ومن النقاط التي تضمنتها هذه التعليمة أن أمناء المحافظات ممنوعون من ترتيب الأسماء في قائمة المرشحين ولا حتى إبداء ملاحظات أو التعليق على بعض الأسماء، وذلك انطلاقا من تجارب سابقة، على اعتبار أن أمناء المحافظات عادة ما يعمدون إلى إقصاء بعض الأسماء بحجج واهية، خوفا من أن يكون لهذه الأسماء ثقل قد يؤثر أو يزعج أمين المحافظة الراغب في التربع على عرش قائمة المرشحين على مستوى الولاية التي ينتمي إليها.

مناس جمال

مقالات متشابهة