28 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

ارتفاع مرتقب في إنتاج الغاز بين 2017 و2018

ينتظر أن يرتفع حجم الإنتاج في الموقع الغازي لمنطقة رود النص (ولاية إليزي) بفضل دخول عدة آبار حيز الخدمة بين 2017 و2018 بعد استكمال عمليات الحفر، حسبما كشفه امس مسؤول الاستغلال بالموقع.

وأوضح نفس المسؤول في تصريحات صحفية على هامش زيارة عمل لإطارات مجمع سوناطراك للمنطقة أن “هذه الآبار التي ستحدد قدراتها الإنتاجية تبعا لعمليات الحفر، ستسمح بتحسين ورفع الإنتاج الغازي في الموقع”.

ويمثل مركب معالجة الغاز بالرود النص أكثر من 20% من الإنتاج الوطني مع 75 مليون متر مكعب (م3) يوميا من خلال أربع وحدات إنتاج فضلا عن مديرية الحمرة التي تعتبر وحدة مستقلة، ويتعلق الأمر بكل من وحدة معالجة الغاز “المرحلة أ” الموضوعة حيز الخدمة منذ 1988 بطاقة 50 مليون م3 يوميا ووحدة معالجة الغاز “كوارتزيت الحمرة” الموضوعة حيز الخدمة منذ 2014 بطاقة 10 ملايين م3 يوميا و2.000 م3 من المكثفات المسترجعة، أما الوحدة الثالثة فتصل طاقة المعالجة بها إلى 48 مليون م3 يوميا علما أنه تم مؤخرا إطلاق عملية إعادة تأهيل لأحد خطوط الإنتاج بهذه الوحدة (طاقتها الإنتاجية 16 مليون م3 يوميا) والتي توقفت في 2009 بسبب مشكل تقني، أما الوحدة الرابعة فتنشط في مجال ضغط الغاز (وحدة معالجة الزيوت) بطاقة إنتاجية تصل إلى 10 ملايين م3 يوميا توجه لمعالجة 800 طن من النفط على مستوى وحدة “المرحلة أ”، من جهتها تقوم مديرية الحمر لمعالجة الغاز بإنتاج 15 مليون م3 من الغاز يوميا.

ل. ع

مقالات متشابهة