26 نوفمبر، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

الجزائر تخسر 15 نقطة في مؤشر الازدهار العالمي هذه السنة

تراجعت الجزائر هذه السنة بـ15 نقطة في مؤشر الازدهار والرفاهية العالمي، بعدما احتلت المرتبة 111 عالميا، وهذا بناء على مستوى ازدهار المواطنين والرفاه والثروة بالإضافة إلى الجودة الاقتصادية وبيئة العمل.

ويعكس التقرير الذي أعده معهد ليجاتوم البريطاني، تراجع العديد من مؤشرات الرفاه في الجزائر وعلى رأسها الجودة الاقتصادية، الذي يعتمد أساسا على مدى انفتاح اقتصاد الدولة، ومؤشرات اقتصادها الشامل، وأسس النمو، والفرص الاقتصادية، وكفاءة القطاع المالي، ناهيك عن احتساب العوائق التي تقف في وجه الابتكار، ومرونة سوق العمل، التي تحكم بيئة الاعمال والبنية التحتية لها.

كما يشير التراجع القياسي في المرتبة الجزائرية إلى تدني مؤشر الحوكمة الفعالة، والديموقراطية والمشاركة السياسية، وسلطة القانون، كما لفت التقرير إلى عامل جودة التعليم ورأس المال البشري الذي يعد مؤشرا فرعيا للدولة، ناهيك عن مراعاة الصحة البدنية والعقلية الأساسية، البنية التحتية للصحة، والصحة الوقائية للمواطن.

كما يعتمد التصنيف على معدل الأمن والأمان في الدولة الذي يعتمد على أساس الأمن القومي والأمان الشخصي، بالإضافة إلى الحرية الشخصية ومدى تقدم الدولة في الحقوق القانونية الأساسية، والحريات الفردية، والتسامح الاجتماعي، وقياس قوة علاقات الأشخاص، دعم الشبكة الاجتماعية، والأعراف الاجتماعية، والمشاركة المدنية في البلد.
كما يقيس المؤشر العالمي للازدهار أداء كل بلد من حيث جودة البيئة الطبيعية، والضغوط البيئية، ومساعي الدولة في الحفاظ على البيئة.

وعلى مستوى بلدان المغرب العربي، احتل المغرب المرتبة الأولى في تصنيف “ليجاتوم”، فيما احتلت الجزائر وتونس المرتبتين الـ96 والـ97 على التوالي، واحتلت سويسرا المرتبة الثانية في التصنيف على المستوى الدولي خلف النرويج التي تمكنت من احتلال مركز الصدارة بالنظر إلى الحرية التي يتمتع بها مواطنوها تليها كل من الدانمارك التي حلت في الرتبة الثالثة، ونيوزيلندا باحتلالها المرتبة الرابعة في المؤشر ذاته، أما عربياً، فجاءت الإمارات في المرتبة الـ 41 على العالم والأولى عربيا، تلتها قطر في المركز الــ 46 والثانية عربيا، ثم البحرين في المركز الـ 67 والثالثة عربيا، بالإضافة إلى ذلك، حل كثير من البلدان العربية في مراتب متأخّرة جدّاً، إذ تذيل اليمن القائمة، تلاه السودان في المركز الــ 146، ثم العراق في المرتبة الـ143.
أما أفضل بلدان العالم وأكثرها ازدهاراً فكانت نيوزيلندا، ثم النرويج، وفنلندا، وسويسرا، وكندا، ثم أستراليا، ثم هولندا، والسويد، تلتها الدنمارك، ثم بريطانيا.
ليلى عمران

مقالات متشابهة