31 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

بن غبريط تتوعد المسؤولين المحليين المقصرين في تمكين الأساتذة من حق الترقية

حددت وزارة التربية الوطنية تاريخ 3 نوفمبر القادم موعدا لغلق باب التسجيلات للترقيات عن طريق التسجيل على قوائم التأهيل، حيث انطلقت العملية يوم الخميس الفارط على أن يتم الإعلان عن النتائج بعد أن تجتمع اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء في أجل أقصاه 17 نوفمبر، وهذا حتى يتسنى للإدارة إنجاز مشاريع القرارات المتضمنة ترقية الموظفين إلى رتبتي أستاذ رئيسي وأستاذ مكون في الأطوار التعليمية الثلاثة وإيداعها قبل 30 نوفمبر الجاري لدى مصالح الرقابة المالية قصد تأشيرها.

وأصدرت وزارة التربية في إطار تطبيق التعليمة الوزارية المشتركة رقم 003 المؤرخة في 12 أكتوبر 2015 المحددة لكيفيات تطبيق بعض الأحكام التنظيمية المتعلقة بالموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بالتربية الوطنية، أصدرت منشورا يحدد الإجراءات المتعلقة بترقية الأساتذة عن طريق التسجيل على قوائم التأهيل إلى رتبتي أستاذ رئيسي وأستاذ مكون في الأطوار التعليمية الثلاثة بعنوان 2016.

وجاء في المنشور الذي تحوز “الحوار” على نسخة منه، أن الرتب المعنية هي الأساتذة المنتمون لرتب التعليم ممن تتوفر فيهم الشروط القانونية للترقية عن طريق التسجيل على قوائم التأهيلو وهم أساتذة المدرسة الابتدائية الذين لديهم أقدمية 10 سنوات للترقية إلى رتبة أستاذ مكون في المدرسة الابتدائية، والأساتذة الرئيسيون في المدرسة الابتدائية الذين لديهم أقدمية 10 سنوات للترقية إلى رتبة أستاذ مكون في المدرسة الابتدائية، وأساتذة التعليم المتوسط الذين لديهم أقدمية 10 سنوات للترقية إلى رتبة أستاذ رئيسي، والأساتذة الرئيسيون في التعليم المتوسط الذين لديهم أقدمية 10 سنوات للترقية إلى رتبة أستاذ مكون، وكذا أساتذة التعليم الثانوي الذين لديهم أقدمية 10 سنوات للترقية إلى رتبة أستاذ رئيسي، والأساتذة الرئيسيون الذين لديهم أقدمية 10 سنوات للترقية إلى رتبة أستاذ مكون.

ودعت وزارة التربية مصالح مديرياتها الخمسين إلى إعداد قائمة اسمية لكل الموظفين المتوفرة فيهم الشروط القانونية للترقية عن طريق التسجيل على قوائم التأهيل بغض النظر عن مادة التدريس، مع احتساب الأقدمية المطلوبة إلى غاية 31 ديسمبر 2015 ومن ثم اعتماد المنشور رقم 1064 المؤرخ في 19 نوفمبر 2009 والمتضمن كيفيات إعداد قوائم التأهيل للالتحاق برتب أعلى من أجل إعداد القائمة النهائية للموظفين المقبولين للترقية، مؤكدة من هذا الباب على ضرورة التقيد بعدم احتساب بعض الفئات من الأساتذة ضمن الموظفين الذين تتوفر فيهم شروط الترقية إلى الرتب المستحدثة على غرار الأساتذة الذين تمت ترقيتهم إلى رتبتي رئيسي ومكون بعنوان 2015، والأساتذة المحالين والمؤكد إحالتهم على التقاعد العادي أو النسبي خلال سنة 2016، والأساتذة الرئيسيين الذين تابعوا تكوينا متخصصا بعنوان 2015 للالتحاق برتب مديري المؤسسات التربوية والذين تم تعيينهم خلال الدخول المدرسي الحالي.

وكذا الأساتذة الرئيسيين الذين نجحوا في الامتحانات المهنية الخاصة رتب مديري المؤسسات التربوية المنظمة بتاريخ 22 أوت 2016، والأساتذة الذين نجحوا في الامتحانات المهنية الخاصة برتب ناظر ثانوية، مستشار التربية، مساعد مدير المدرسة الابتدائية بعنوان سنة 2016.

 

  • احتساب الأقدمية يتم عن طريق الجمع بين الرتبة الأصلية ورتبة الإدماج

وأوضحت الوصاية بأن احتساب الأقدمية يتم عن طريق اعتماد الجمع بين الرتبة الأصلية ورتبة الإدماج وفقا للمادة 31 مكرر من المرسوم التنفيذي رقم 12 -240 المعدل والمتمم للمرسوم التنفيذي رقم 08 – 315، حيث يتم الجمع بين الأقدمية المكتسبة في رتبة الإدماج (أستاذ أو أستاذ رئيسي) في التعليم الابتدائي والمتوسط والرتبة الأصلية (معلم مدرسة، أستاذ مجاز، أستاذ) بالنسبة للموظفين الذين استفادوا من الإدماج في رتبة (أستاذ رئيسي، أستاذ التعليم المتوسط، بناء على أحكام المرسوم المذكور أعلاه، كما يتم الجمع بين الأقدمية المكتسبة في رتبة الإدماج والرتبة الأصلية بالنسبة للموظفين الذين استفادوا من الإدماج في رتب أعلى بناء على أحكام التعليمة الوزارية المشتركة رقم 004 المؤرخة في 6 جويلية 2014 المتممة، ونفس الإجراءات بالنسبة للالتحاق برتبة أستاذ مكون في التعليم الثانوي.

هذا وحملت وزارة التربية مصالح مديريات التربية المسؤولية الكاملة في تمكين كل الأساتذة الذين تتوفر فيهم الشروط القانونية، وبناء طلبهم، من المشاركة في الترقية عن طريق التسجيل على قوائم التأهيل، وذلك بالنظر إلى الأخطاء التي وقع فيها بعض المسيرين على المستوى المحلي بعنوان سنة 2015، مشددة على رفض المبررات المبنية على تقصير أو قصور مديري المؤسسات في أداء مهامهم في هذا الشأن جملة وتفصيلا، وذلك إما بعدم إرسال طلبات المعنيين والوثائق ذات الصلة في الآجال المحددة أو عدم الفهم الجيد للنصوص المتعلقة بشروط الترقية لا سيما ما تعلق منها بشرط الأقدمية المطلوبة.

وعادت الوصاية لتذكر بأن الإجراءات المنصوص عليها في هذا المنشور لا تتعلق بمعلمي المدرسة الابتدائية وأساتذة التعليم الأساسي الذين أنهوا تكوينهم بعد 3 جوان 2012، لكون عملية الترقية إلى رتب أعلى تتم وفق أحكام النقطة الثانية من التعليمة الوزارية المشتركة 003.

• نسرين مومن

مقالات متشابهة