7 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

تدخل قوات الشرطة بمدينة الأغواط وآفلو جنب الأضرار الجسيمة

اعتبرت، أمس، المديرية العامة للأمن الوطني أن تدخل قوات الشرطة بمدينة الأغواط وآفلو جنب اضرارا جسيمة بسبب الأمطار الطوفانية التي تهاطلت أمس الاول على بلديات ولاية الأغواط، والتي عملت على رفع منسوب مياه واد مزي بمدينة الأغواط، مما أدى إلى عزل مجموعة كبيرة من المواطنين داخل سكناتهم.

وذكر بيان صادر، أمس، عن خلية الاتصال والصحافة بالمديرية العامة للأمن الوطني، أن الحالة جندت لها مصالح أمن ولاية الأغواط منذ الوهلة الأولى كل قواتها بالمدينة، مستعملة وسائل النقل والإجلاء والإغاثة، حيث حولت العائلات المعنية بالإجلاء إلى دار الشباب بوداود قدور، دون تسجيل خسائر بشرية، وعلى جناح السرعة قدمت مصالح الخدمات الاجتماعية لأمن ولاية الأغواط بعض المعدات والمستلزمات الخاصة ووجبات ساخنة ومياها معدنية لكل المواطنين الذين تم إجلاؤهم، مع وضع طاقم طبي تحت تصرفهم عند الحاجة.

بينما أصيب جسر سيدي حكوم الفاصل بين مدينة الأغواط وحي برج السنوسي بانهيار جزئي أثر سلبا على الحركة المرورية، كما أكد عميد أول للشرطة لعروم أعمر رئيس خلية الاتصال والصحافة أن مدينة أفلو عرفت هي الأخرى في نفس الفترة بالموازاة أمطارا غزيرة تسببت في غمر شبكة الطرقات وشل حركة المرور بسبب منسوب المياه المعتبر، والذي تسربت إلى بعض البنايات العمومية والسكنات الخاصة.

وذكر البيان أن مصالح الأمن الوطني تتابع هذه الوضعية بالتنسيق مع المصالح العمومية الأخرى، مذكرة بالخط الأخضر 1548 الموضوع تحت تصرف المواطنين.

نورالدين علواش

مقالات متشابهة