28 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
وطني

الأمن يُداهم “السكوار”

داهمت قوات الأمن صباح أمس، سوق الصرف الموزاي للعملات بقلب العاصمة ببور سعيد المعروف بسوق “السكوار”، حيث تم توقيف بعض الشباب الذين اعتادوا على الوقوف في الشارع وقريبا من محكمة عبان رمضان، وهم يحملون بين أيديهم مختلف العملات الأجنبية. الغريب أنهم يقومون بذلك منذ عدة سنوات ولم يتعرض لهم أحد من قبل ولم يمنعوا، لكن ما حصل بالأمس جعل الكثير يتساءل، ما الذي تغير كي تغير السلطات من تعاملها مع السوق السوداء لصرف العملة؟!.

مقالات متشابهة