2 مارس، 2021
الحوار الجزائرية
وطني

ولاية خنشلة تحتضن مركز البارومتر “لنغيّر داء السكري”

نظرا لارتفاع نسبة الإصابة بداء السكري في الجزائر ونتائجها التي تكون غالبًا خطيرة والتكاليف الكبيرة للعلاج، أوصى وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في إطار المخطط الوطني لداء السكري ببرنامج وطني لتجميع المعلومات المتعلّقة بداء السكري من أجل تحسين التكفّل بداء السكري في الجزائر، حيث افتتح مركز البارومتر “لنغير داء السكري” على مستوى المؤسسة العمومية للصحة حمو بوشوارب بولاية خنشلة.

البارومتر “لنغيّر داء السكري” هو مشروع عالمي جاء لإتمام نشاطات العيادة المتنقلة وهدفه هو تقديم إضافات إلى مستخدمي الصحة، منظمات المرضى، والإعلام فيما يخصّ طريقة تحسين نوعية علاج داء السكري، التقليل من مضاعفاته، رفع نسبة الشفاء من هذا المرض والتقليل من المبالغ المصروفة لعلاجه، ويرتكز البارومتر على نظام الكتروني لجمع المعلومات وإحصاء ومقارنة مجموعة الملاحظات الخاصة بصحة الأشخاص المصابين بالسكري، نسبة المضاعفات المتعلقة به والحالة الاقتصادية والاجتماعية للمصابين به وكذا نوعية العلاج الذي يتلقّونه ومستواهم المعيشي واحتياجاتهم فيما يخصّ التربية والتعليم والمبالغ التي يصرفونها على العلاج.

ولقد حصل مشروع البارومتر على الدعم من طرف المؤسسات العلمية وسيكون شريكا لإدارات الصحة والسكان العامة تحت رعاية وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في إطار برنامجها الوطني المتعلق بداء السكري، وستُنشر كلّ سنة نتائج تقارير البارومتر على المستوى الوطني والمحلي، وستضمن هذه التقارير أيضا نشاطات العيادة المتنقلة بالجزائر والتي ستزور مختلف الولايات التي تحتوي على مقرات خاصة بمشروع البارومتر وهكذا سيصبح البارومتر مرجعا يسمح بتقييم وقياس التطوّرات المتعلّقة بالوقاية، التعليم وعلاج داء السكري.

آمنة/ب

مقالات متشابهة