28 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
وطني

جني يطرد مواطنا من مسكنه

مليك/ف

القصة التي يتداولها سكان الحي بدأت منذ انطلاق أشغال إنجاز الفيلا المتواجدة بحي بوسكين، حيث كان صاحب البيت في كل مرة يلاحظ أن مواد البناء التي اقتناها تزداد تقريبا بالضعف، و لكنه   لم يعر القضية أي اهتمام، و بعد إتمام أشغال بناء الفيلا انتقل للعيش فيها رفقة أسرته، وكانت البداية بحدوث ظواهر غريبة، لكنه  تغاضى عن تفسيرها بعدها تعرض ابنه لوعكة صحية و أغمي عليه،  وبعد نقله للمستشفى أخبره الأطباء أن ابنه لا يعانى من أي أعراض مرضية، ليأتي الدور على زوجة مالك البيت ليحدث معها الشيء نفسه، فقرر مالك البيت الاتصال براقٍ، وبعد حضور هذا الأخير استطاع التواصل مع الجني الذي أخبره أن من حقه السكن في البيت، لأنه أسهم في بنائه لتستسلم الأسرة للأمر الواقع وتضطر لمغادرة المسكن الذي بقي مهجورا إلى وقتنا هذا.

 

مقالات متشابهة