19 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
وطني

قوراية : الجزائر تختزن ثروة تمكنها من تجاوز أزمتها ولن تكون تحت رحمة البرميل

قال الدكتور أحمد قوراية رئيس حزب جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، إن الجزائر تمتلك امكانات هائلة تؤهلها لأن تكون فوق كل التوقعات التي تفرزها التقارير التي تقوم بها بعض الهيئات الاقتصادية الدولية، والتي تصنف الجزائر في خانة الدول المهددة بالانهيار الاقتصادي جراء الأزمة التي عصفت بسوق النفط في الأونة الأخيرة.

واصفا تلك التقارير بالمغلوطة، المراد بها زرع الهلع  والخوف في أوساط الجزائريين، من خلال شن حملات دعائية، التي تؤكد في مجملها احتمال تعرض الجزائر إلى أزمة اقتصادية، الهدف منها إضعاف الجبهة الداخلية.

وأشار قوراية في بيان الحزب إلى أن تقرير صندوق النقد الدولي الأخير الذي يحذر فيه الجزائر من تراكم ديونها، جرّاء تجاوز حسبه احتياجاتها التمويلية مقارنة بما لديها من احتياطات مالية في غضون الـ 5 سنوات المقبلة  يحمل الكثير من التهويل، مضيفا أن الصندوق النقد الدولي أداة تسييره الدول العظمى، ضمن ما يسمى بالنظام الدولي الجديد  وفق أجندتها وبما يخدم مصالحها، وقال مستطردا” هذا لا يمنعنا من اتخاذ احتياطاتنا  تجاه تهاوي استعار البترول، والبحث عن البدائل الممكنة لتجاوز الأزمة، حتى لا نكون تحت رحمة البرميل، داعيا السلطة العليا في البلاد إلى خلق فكر استراتيجي جديد بموجبه يمكنا استغلال الامكانات التي تزخر بها الجزائر، من أجل الوصول إلى محطة لتصدير المنتجات وتحقيق قفزة اقتصادية خارج إطار المحروقات، خاصة وأن الجزائر يضيف ذات المتحدث بلد بحجم  قارة  يتوفر على كل الامكانيات والمؤهلات  لتطوير الاقتصاد الوطني والنهوض بهذا القطاع الهام والحيوي وذلك عن طريق تشجيع الاستثمار  في جميع الميادين  لتحقيق التوازن الاقتصادي.

مقالات متشابهة