28 سبتمبر، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

استغلال الطاقة الشمسية سيضمن الامن المائي في الجزائر

اقترح الباحث الفرنسي المختص في المسائل المائية أليكساندر تايت، لحل إشكالية التكلفة الطاقوية المتعلقة بتجسيد أهداف الأمن المائي، استغلال القدرات الجزائرية في مجال الطاقة المتجددة، لا سيما الشمسية منها، كونها تشكل مقوما هاما يسمح بتخفيض التكلفة.
وأوضح المكلف بالبحث بالمؤسسة الفرنسية للبحث الاستراتيجي أليكساندر تايت خلال ندوة متبوعة بنقاش من تنظيم المعهد الوطني للدراسات الإستراتيجية الشاملة حول “التفاعلات بين الماء والطاقة “هشاشة للأمن الطاقوي للبلاد”، ان الأمر يتعلق خاصة بتزويد أجهزة ضخ مياه السقي ومحطات تحلية مياه البحر أو المياه الباطنية بالطاقة الكهربائية التي تنتجها الألواح الشمسية، مضيفا أن هذا المسعى يسمح خاصة بالرفع من الاستقلال الطاقوي لتلك التجهيزات.
من جهة اخرى، حذر الخبير ذاته من الشح المتزايد للموارد المائية على مستوى المحيط المتوسطي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بسبب الارتفاع المتواصل للطلب وكذا استعمال جزء هام من هذا المورد في المجال الطاقوي، موصيا في هذا الخصوص باستعمال الموارد غير التقليدية مثل معالجة المياه المستعملة.
هذا وأثنى تايت على المقاربة التي وصفها بالطموحة في مجال الأمن المائي، كونها ملائمة -حسبه- مع الأهداف الفلاحية والغذائية بعدما تم تجنيد الموارد غير التقليدية لتحقيق تلك الأهداف، مشيرا الى أن الملاءمة بين أهداف الأمن المائي وتلك المتعلقة بالأمن الغذائي عبر تجنيد الموارد غير التقليدية مثل المياه الباطنية والمياه المستعملة المعالجة لتوسيع المناطق الفلاحية المسقية يعد “مقاربة جد طموحة” من السلطات الجزائرية.
ليلى. ع

مقالات متشابهة