25 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة وطني

الثورة الجزائرية النموذج الأمثل للقضاء على آخر صهيوني في فلسيطين

قال القيادي في حركة حماس “أسامة حمدان” لدى نزوله ضيفا اليوم على #منتدى_الحوار، للحديث عن “آخر التطورات في الشأن الفلسطيني”، إن السبيل الأنجع للقضاء على الكيان الصهيوني بالمنطقة لن يكون إلا بالإقتداء بالثورة الجزائرية، التي عمل قيادتها على تجنيد الشعب الجزائري برمته وعملوا على جعله في صف واحد، لمواجهة العدو الفرنسي واستطاعو التخلص على أخر عسكري فرنسي من على أرض الجزائر.
هذا وأكد ضيف “الحوار” على دور الجزائر شعبا وحكومة الداعم للقضية الفلسطينية، منذ انطلاقها عام 1965، مشيرا إلى أن هذا الدعم له أثره في استمرار وتواصل المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي.
وأوضح القيادي في حركة حماس أن النموذج الأمثل الذي نريد استنساخه من التجربة الجزائرية يجب أن يرتكز على ثلاث عناصر وهي : ” الوفاق الوطني ووحدة الشعب الفللسطيني”،” ارتباطنا بعمقنا الحضاري والإستراتيجي”،” العمل على تجريم الصهيونية عبر العالم”، مؤكدا أن الاحتلال لن يتراجع إلا بالمقاومة، ولنا في التجارب القريبة يضيف حمدان أسامة ما يكفي للتأكيد ما نصبو إليه، مستشهدا بالمقاومة اللبنانية في جنوب لبنان.

مقالات متشابهة