14 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
وطني

الشاب حمزة يوارى الثرى وسط جو جنائزي مهيب

شيعت أمس الأول بعد صلاة الظهر جنازة الشابحمزة . ك” في الثلاثينات من العمر إلى مثواه الأخير بمقبرة تحامولت بلدية حمام ملوان الواقعة شرق البليدة في جو جنائزي مهيب حضره المئات من محبي وجيران الضحية.

وعبر شقيق الضحية لجريدة الحواربحزن عن عدم تعاطف أي مسؤول مع شقيقه طيلة الـ 10 أيام التي مكث فيها في المستشفى، كما أكد على أن حمزة شقيقه مات في صمت ولم يزره أي مسؤول من الجهات الوصية. وللإشارة، فإن الضحية لقي حتفه يوم أمس الأول بجروحه البليغة على مستوى  البطن إثر الانفجار الذي هز نفق عبور قيد الإنجاز يقع بمنطقة الماقرونات أثناء الأشغال التي تقوم بها شركة كوسيدار الأربعاء الماضي، حيث استدعت تحويله إلى مستشفى زميرلي بالجزائر العاصمة وخضوعه بعد ذلك لعمليات جراحية معقدة والمكوث 10 أيام تقريبا بغرفة الإنعاش في وضع حرج قبل أن يفارق الحياة.

للتذكير فإن عدد ضحايا انفجار لغم نفق المقرونات بلغ 2 من الوفيات و 9 جرحى مثلما سبق للحوار أن نشرته في أوانه.

سمية بوالباني

 

مقالات متشابهة