4 يوليو، 2020
الحوار الجزائرية
وطني

لعمامرة: الجزائر تجدد “ضرورة” ايجاد حل سياسي سلمي في ليبيا

جدد وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، رمطان لعمامرة، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون “ضرورة إيجاد حل سياسي سلمي” في ليبيا.

وصرح السيد لعمامرة في لقاء صحفي نشطه مناصفة مع بان كي مون “تحدثنا مطولا عن الوضع السائد في ليبيا و بعد أن جددنا دعم الجزائر الثابت لبعثات الأمم المتحدة و مهام بعثاتها الخاصة أكدنا على ضرورة ايجاد حل سياسي و سلمي”.

وأكد رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن الحل السياسي يعد “الحل الوحيد الذي سيسمح لليبيا باستعادة سيادتها”.

وأضاف وزير الشؤون الخارجية “رفضنا التدخل العسكري الأجنبي كموقف مبدئي (للجزائر) له ثوابته لأن هذا النوع من التدخل سيؤدي إلى حالة فوضى و دمار يمكننا الاستغناء عنها”.

ومن جهة أخرى، أوضح أن الطرفين تطرقا إلى “النجاحات المشتركة التي سجلت بمالي” و كذا المساعي الواجب اتباعها لتعزيز هذه النجاحات و احراز تقدم أكبر “من خلال محاربة الارهاب و المشاريع التنموية الكفيلة بتقديم البديل لشبان مناطق شمال مالي”.

كما أشار السيد لعمامرة إلى أنه تم التطرق الى مسائل أخرى خلال هذا اللقاء لاسيما إشكالية الارهاب و القضية الفلسطينية مسجلا “الدور الإيجابي” الذي تلعبه الأمم المتحدة لمساعدة الفلسطينيين على”استرجاع حقوقهم من خلال إقامة دولة مستقلة”.

ومن جهة أخرى نوه السيد لعمامرة بمساهمة كل من الجزائر و الأمم المتحدة وفرنسا في إنجاح الندوة حول التغيرات المناخية معتبرا بأن التوقيع على هذه الوثيقة بنيويورك في أبريل المقبل سيتوج مسار التعاون الدولي من أجل حماية البيئة.
واج

مقالات متشابهة