7 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
وطني

حرب معلنة بين الإعلامية خديجة وبيبر أبي صعب

 سامية حميش

أقدم الصحفي اللبناني بيبر أبي صعب على نشر “بوستير” مفبرك عبر صفحته الرسمية “فايسبوك” بعد أن وضع عليها زورا صورة إعلامية الجزيرة خديجة بن قنة، متهما إياها بتشويه صورة الجيش العراقي واللعب على الوتر الطائفي.

وجاء في “البوستير” المزور على لسان أبي صعب، أن التعصب المذهبي سرطان لا علاقة له بالهوية ولا بالإيمان ولا بالانتماء، وأضاف بقوله أن الفتنة صناعة استعمارية وأنها تعمل على زرعها.

وما كان من خديجة إلا أن ردت عليه بنفس الأسلوب بعد أن نشرت نفس “البوستير” على صفحتها هي الأخرى ونهرته على لجوئه إلى أسلوب التلفيق والكذب والتزوير من أجل تشويه سمعتها كإعلامية، واصفة ما فعله بأنه خيال الماكرين. وجاء ردها على التوالي”مش عيب لماّ صحافي معروف و نائب رئيس تحرير صحيفة مشهورة مثل الأخبار اللبنانية و مقرّب من حزب الله.. يلجأ إلى الكذب و التزوير و تشويه السمعة من خلال نشر بوستيرات مزورة”..

وأضافت”الصورة التي نشرها الصحافي اللبناني بيبر أبي صعب على حسابه على تويتر ليست لي، فقد غاب عن إبداع خيال الماكرين و الكائدين أن حساباتي كلها على تويتر و فيسبوك موثقة بالعلامة الزرقاء”

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي كعادتها لمساندة خديجة، وكان جلهم من الجزائريين الذين أكدوا تضامنهم مع خديجة وأضاف بعضهم أنه يكفيها أنها من بلد المليون ونصف مليون شهيد.

مقالات متشابهة