6 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
وطني

متزوج يغتصب عشيقته ثم يهددها بالتشهير على “فايس بوك “

سمية بوالباني

أودع وكيل الجمهورية لدى محكمة الدرجة الأولى في البليدة، شاب متزوج يبلغ 34 سنة من العمر، رهن الحبس الاحتياطي، بعدما وجهت له ذات النيابة عدة تهم منها النصب والاحتيال والضرب والجرح العمدي والتهديد بالتشهير والإضرار بعشيقته.

فصول القضية وحسبما أدلت به الضحية عند سماعها في محاضر الشرطة وكذا النيابة كانت على علاقة غرامية معه وفي اعتقادها أنه أعزب كما أوهمها، حيث تطورت العلاقة بينهما و أصبحا يتواعدان ،وفي إحدى المرات توجهت معه لمدينة الشريعة حيث قام بالاعتداء عليها جنسيا بالعنف ، وخوفا من أن تتابعه قضائيا عاود الاتصال بها وأقنعها أنه يود تصحيح خطأه عارضا عليها الزواج، حيث طلب منها مساعدته بمبلغ 60 مليون سنتيم من أجل استئجار بيت، حيث وافقت الضحية المغلوبة على أمرها لطلب المتهم ومنحته المبلغ الذي ادخرته منذ سنوات طوال باسم الحب، غير أن المتهم تلاعب بمشاعرها وأصبح يتهرب منها بعدما حصل على المبلغ .وفي إحدى المرات وعند اتصالها به، ردت زوجته على الهاتف حيث أخطرتها الفتاة أن زوجها اغتصبها، فقامت هذه الأخيرة بعرض مبلغ مالي على الضحية قصد إجراء عملية ترميم بكارة،إلا أن الفتاة رفضت ذلك، و بعدها اتصل بها المتهم وأوهمها أنه يود محادثتها من أجل التوصل لحل يرضيها، و ضرب لها موعدا جديدا واصطحبها معه لغابة الزاوش في بوقرة أين أشبعها ضربا وهددها بنشر صورها في الفايس بوك في حال عاودت الاتصال به أو بزوجته، إلا أن الضحية لم ترضخ لتهديداته، بل قررت بعدما ما تفاقمت الأوضاع أن تتوجه مباشرة نحو طبيب شرعي منحها شهادة طبية تثبت العجز لمدة 12 يوما فقامت بتقديمها إلى مصالح الشرطة التي فتحت تحقيقا في القضية فور استلامها لشكوى الضحية و انطلقت في التحريات ولم تتأخر في إلقاء القبض على المتهم وتحويله للعدالة.

مقالات متشابهة