22 يناير، 2021
الحوار الجزائرية
وطني

النائب “سبيسيفيك” نائبا عن خنشلة !

لجأ مواطنون من ولاية خنشلة إلى النائب عن ولاية المدية الطاهر ميسوم لطرح انشغالهم لديه، والذي قام بدوره بفتح أبوابه أمامهم وقدم يد العون لهؤلاء المواطنين الذين يشتكون الحقرة في ولاية خنشلة كونهم استفادوا من سكنات ذات طابع اجتماعي وتم شطب أسمائهم من القائمة لأنهم سجلوا عبر موقع وكالة عدل وذلك عبر الأنترنت فقط وليس لديهم أي استفادة لدى الوكالة، وقدموا شهادات تثبت عدم الاستفادة إلى أن الإدارة في ولاية خنشلة حرمتهم من حقوقهم بالقوة لذا تم اللجوء إلى سي الطاهر الذي وعد بمساعدتهم حتى الحصول على سكناتهم وقدم ملفهم إلى وزير الداخلية والجماعات المحلية أثناء افتتاح دورة المجلس الشعبي الوطني في 02/ 09/ 2015،  وكما أن الوزير وعد أيضا بإرسال لجنة تحقيق إلى ولاية خنشلة لمحاربة الفساد والإرهاب الإداري.

مقالات متشابهة