28 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة وطني

قرض ميسر للأساتذة الجامعيين بـ 700مليون قريبا

 ليلى عمران

أكدت النقابة الوطنية للأساتذة الجامعيين، أمس، على التزام وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار كلية بتجسيد مطلب القرض الميسر بلا فوائد للأساتذة الراغبين في اقتناء أو بناء سكن خاص بهم والمقدر بـ 700 مليون في أقرب الآجال الممكنة.

وقالت النقابة في بيان تحوز “الحوار” نسخة منه، بأن الوزير قد أعلن إيلاءه العناية الفائقة لملف السكن، نظرا لتعقيداته وتشابكاته، كونه شرطا للاستقرار المهني والسكينة الاجتماعية والرفع من المستوى المعنوي للأساتذة، وانعكاسات ذلك على مستوى الأداء وجودة التكوين والبحث.

وأكد الأمين العام للنقابة الوطنية للأساتذة الجامعيين الدكتور مسعود عمارنة، على تجاوب حجار لأغلب مطالب الأساتذة خلال اللقاء الذي جمعه بأعضاء النقابة نهاية الشهر الفارط، والذي خصص لتدارس جملة من القضايا محل اهتمام وانشغال الأساتذة والأسرة الجامعية، حيث وعد الوزير بمعالجة جذرية لمشكلة التأهيل الجامعي، وإعادة النظر كلية في وجوده وتعويضه بآلية مغايرة تمكن الأساتذة من التقدم في مسارهم المهني من غير عراقيل ولا صعوبات.

كما تعهد حجار من خلال اللقاء، بالتدخل في أقرب وقت ممكن لدى مصالح الوظيف العمومي لرفع التوقيف التحفظي على منحة المعالجة البيداغوجية والدعم المدرسي المقررة لصالح الأساتذة والمقدرة بـ 15 بالمائة، كاشفا عن تفكير الوزارة في البحث عن صيغة بديلة ومغايرة لرسالة الاستقبال التي ألغاها مؤخرا، سعيا منه لضمان كرامة الأستاذ الجزائري وإنهاء لأوضاع كانت تسبب أحيانا إشكالات حقيقية له، مؤكدا على التزام الدولة الجزائرية بالحفاظ على برامج التكوين بالخارج التي لها آثارها الإيجابية الكبيرة في تكوين الأساتذة وتمكينهم من إتمام بحوثهم والاحتكاك بالخبرات الموجودة في المؤسسات الجامعية والبحثية على مستوى العالم، كما استجاب المسؤول الأول على قطاع التعليم العالي لمطلب النقابة للتقليل من ممارسات التضييق التي يتعرضون لها من طرف بعض الجهات، متعهدا بالتدخل لدى المسؤولين المعنيين وإلزامهم باحترام حق الأساتذة في النشاط النقابي وتوفير كامل الوسائل الضرورية لتمكينهم من أداء مهامهم في أفضل الظروف مع التشديد على التمسك بنهج الحوار باعتباره الأسلوب الأفضل والأمثل لمعالجة كافة الانشغالات المطروحة مهما كانت طبيعتها ودرجة صعوبتها.

 

مقالات متشابهة