30 مارس، 2020
الحوار الجزائرية
وطني

رباعين: “تدخل الأجانب في القضايا السياسية للبلاد غير مقبول”

صرح “علي فوزي رباعين”، رئيس حزب عهد 54 ، أن الحوار الذي لايقصي أي طرف، هو الحل الأمثل لمختلف المشاكل التي تعاني منها البلاد.

وكشف رباعين خلال تجمع شعبي بالجزائر العاصمة أن حل كافة المشاكل التي تعترض البلاد يتم بالحوار السياسي بين مختلف الأطياف السياسية والسلطة خدمة للمصلحة العامة للمجتمع الجزائري. وجدد المتحدث موقف حزبه الذي مافتيء يطالب بضرورة منح صلاحيات واسعة للمجالس المنتخبة لتتمكن من أداء الدور المنوط بها في مجال التنمية الوطنية باستغلال كافة الإمكانيات والقدرات المتوفرة.

كما دعا رئيس حزب عهد 54 إلى التركيز بشكل أساسي على تنمية القدرات الوطنية في شتى المجالات لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين ومحاسبة كل المسؤولين الذين لم يتخلوا عن المهام المسندة لهم وإبعادهم عن المناصب التي يتولونها.

ويرى رباعين أنه “من حق الشعب أن يراقب المسؤولين في الأساليب التي ينتهجونها في صرف الأموال بهدف الحفاظ عليها وتوجيهها صوب ما يزيد في خدمة الأمة وتطورها”.

وبخصوص الوقفة الأخيرة لأحزاب المعارضة اعتبر المسؤول الأول عن حزب عهد 54 أنه لايتوافق مع هذه الأطياف السياسية غير أنه من حقها كما قال “اللجوء إلى الأساليب السلمية للتعبير عن انشغالاتها”. وأبرز أن تدخل بعض المستثمرين الأجانب في القضايا السياسية للبلاد بالأمر “غير المقبول على الإطلاق” داعيا إياهم إلى احترام الشعب الجزائري.

 

مروة عيجاج

 

 

مقالات متشابهة