28 سبتمبر، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

نواب الأفلان : لائحة البرلمان الأوروبي “سلوك مفضوح

أدانت، المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني، لائحة البرلمان الاوروبي حول وضعية حقوق الانسان بالجزائر،
ووصفتها بالسلوك المفضوح وبالتدخل السافر في الشؤون الداخلية للدول .

وذكر بيان الكتلة أن الأولى للبرلمان الأوروبي مناقشة ‏أموره في ما لا يتعدى ‏حدود إقليم برلمانه الموسع ، ويقف مع حقوق الشعب الفلسطيني والصحراوي

وذكر بيان المجموعة البرلمانية، أن هذه اللائحة تعتبر استنساخا كاملا للائحة العار التي أصدرتها ذات الجهة بتاريخ 28 نوفمبر 2019، وكانت ، بدورها ، تدخلا فجا وسافرا في الشؤون الداخلية للجزائريين الذين أحسنوا الرد على الأصوات الوقحة التي حاولت المساس بسيادتهم ، وكان الجواب المفحم القوي بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر 2019، التي أفرزت رئيسا بإرادة شعبية حرة ، شهد بها العدو قبل الصديق.

وأوضحت في ذات السياق أن الخصوصية ‏شأن داخلي خاص ‏والدولة الجزائرية تقيم الشرعية والمشروعية‏ في أدائها‏ احتراما لشعبها ‏وساكنتها قبل أن يكون ذلك موجبا والتزاما دوليا.

ولفت بيان المجموعة أن الجزائر التي كابدت ربقة ‏الاستعمار ومضت في سبيل التنمية و البناء ‏واحترمت قواعد القانون الدولي ‏وراهنت في سياساتها على إاحترام الشرعية الدولية وسيادة الدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية ، تعتبر كل شان داخلي يخصها فهو محل معالجة ‏وتمحيص ‏من المؤسسات الشرعية ولا مجال ‏لأن يتفضل الغير بمناقشة أمورها الداخلية وتدبير شؤونها

مقالات متشابهة