26 نوفمبر، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

الوزير بلمهدي : جامع الجزائر يحتاج إلى ترسانة وفقا لقوانين الجمهورية والإتفاقيات الدولية

أكد يوسف بلمهدي وزير الشؤون الدينية والأوقاف، أنه تم إستيفاء جميع الإجراءات المتعلقة بالحماية القانونية لجامع الجزائر .

وأوضح الوزير بلمهدي، في تصريح للصحافة بعد فتح قاعة الصلاة بجامع الجزائر أمس الأربعاء وبمناسبة الإحتفال بالمولد النبوي الشريف، أن الإجراءات القانونية المتخذة تمت بالتنسيق مع مؤسسات الدولة المخولة، على غرار الديوان الوطني لحماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة والمعهد الوطني الجزائري لحماية الملكية الصناعية” .

وأضاف : أن هذا الصرح الديني يحتاج إلى هذه الترسانة وفقا لقوانين الجمهورية والإتفاقيات الدولية . وأبرز وزير الشؤون الدينية أهمية مواصلة العمل من أجل وضع كل التدابير لحماية الجامع ومحيطه، بالتنسيق مع الوزارات والقطاعات المعنية بهذا المشروع الكبير، وتابع : ” الجزائر وهي تحيي ذكرى المولد النبوي الشريف وعيد الثورة المصادف للفاتح نوفمبر تتشرف اليوم بافتتاح قاعة الصلاة لجامع الجزائر الكبير الذي يعد معلما حضاريا ودينيا وصرحا معرفيا وعلميا” .

مقالات متشابهة