2 مارس، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

المنتدى العالمي للوسطية يهنئ الجزائريين بعيد الاستقلال

هنأ المنتدى العالمي للوسطية، الشعب الجزائري بذكرى استرجاع السيادة الوطنية الثامنة والخمسين، التي تمر وسط أجواء تحولات إقليمية ودولية متسارعة يطبعها تطلع الشعب الجزائري إلى جزائر جديدة وإصراره على تثبيت المشروع النوفمبري الجامع لطاقات الأمة لاستكمال بناء “دولة جزائرية ديمقراطية اجتماعية ذات سيادة في إطار المبادئ الإسلامية”، كما نص على ذلك بيان أول نوفمبر 54.

وفي رسالة التهنئة لم ينس المنتدى أن يترحم على من قدموا أرواحهم فداء للوطن. ويحيي المخلصين الأبرار الذين بقوا على العهد،ويسجل إعجابه الباهر بهبة الشباب وبروحه الوطنية الوثابة ووعيه الكبير تجاه قضايانا الكبرى،ويهيب بيقظتهم ورباطهم على ثغور المبادئ والثوابت والقيم المشتركة التي تمثل الإسمنت المسلح لتماسك وحدتنا الوطنية واستقرارنا وأمننا، مشيدا بمفاخر الجيش الوطني الشعبي وإنجازاته وبجهود أسلاك الأمن وكل الساهرين على سلامة الوطن ووحدته.

داعيا الشباب إلى قراءة حضارية متجددة لرسالة الشهداء بروح تجديد العهد لأرواحهم الزكية واستشراف المستقبل وتتميم ما تركوه أمانة في أعناقنا، والعزم على المساهمة الجادة في بناء دولة الحق والقانون بالمتاح من هوامش الفعل الديمقراطي في ظل الديناميكية التي أحدثها حراك 22 فبراير وما تلاه من إنجازات ومشاريع مفتوحة على المستقبل بشعار: ” نعاهدكم يا ضحايا الكفاح بأنا على العهد حتى الفلاح”.

مقالات متشابهة