2 يوليو، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

البروفيسور بلحاج : توسلنا للمواطنين باحترام الحجر وتحذيراتنا لم تنفع

أكد البروفيسور رشيد بلحاج، مدير الأنشطة الطبية بمستشفى مصطفى باشا، أن المواطنين لم يحترموا تعليمات الحجر والحماية التي يفرضها وجود وباء “مميت” في البلاد، رغم تحذيراتنا التي وصلت إلى حد التوسل، لكن ذلك لم يجدي نفعا، وأشار البروفيسور بلحاج في تصريح للإذاعة انه لم يكن هناك احتواء حقيقي للوباء رغم الدعوات المتكررة لالتزام بالحد الأدنى للحماية .
متأسفا لتنظيم بعض العائلات احتفالات لنجاح أبنائهم في امتحان “البيام” زيادة على حفلات الزواج والختان، وأضاف البروفيسور بلحاج ان المختصين لم يتوقفوا عن التحذير،قائلا بالحرف الواحد: “توسلنا تقريبًا” للمواطنين لتبني واحترام الإجراءات التي تمنعهم من الإصابة بالفيروس لكن ذلك لم ينفع في الحد من انتشار الفيروس والأخذ بالتحذيرات.
وعن انتشار الفيروس قال البروفيسور بلحاج انه لن ينشر ” الذعر” وسط المواطنين لكن ارتفاع الإصابات كان متوقعا بعد رفع الحجر، كما أن الفيروس انتقل من المدن الكبيرة إلى المناطق الداخلية وهو ما يتطلب ضمان خدمات استشفائية كبيرة .

مقالات متشابهة