19 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

المدير العام لمعهد باستور : الأعراس و التجمعات العائلية سبب إرتفاع الإصابات

  • إجراء 2500 تحليل يومي وفتح مخبرين بعنابة وسطيف

كشف المدير العام لمعهد باستور الجزائر الدكتور “فوزي درار” عن إجراء 2500 تحليل يوميا للكشف عن فيروس كورونا عبر مختلف مناطق الوطن،مرجحا سبب ارتفاع عدد المصابين في الآونة الأخيرة، إلى الأعراس والتجمعات العائلية التي تسببت لوحدها في إصابة 17 بالمائة منهم.
ودعا درار المواطنين إلى المزيد من اليقظة والحذر ما دام الفيروس لم يتلاش تماما، ولازالت تسجل حالات يوما بعد يوم، مرجعا ذلك أيضا إلى عدم التزام الأشخاص بالقواعد الأساسية المتمثلة على الخصوص في احترام مسافة التباعد الاجتماعي، و ارتداء القناع الواقي سيما في الفضاءات والأماكن العمومية” وهي إجراءات وصفها الدكتور درار “بالأساسية للتصدي لانتشار الوباء “.
وعن التحاليل، أكد ذات الخبير أن معهد باستور يسهر على تعزيز عدد المخابر بمختلف الولايات، لاسيما تلك التي تشهد زيادة في نسبة الإصابة بالفيروس كاشفا عن فتح مخبرين جديدين الأسبوع القادم بكل من ولايتي عنابة وسطيف للاستجابة للطلب بهذه المناطق علما بأن هاتين الولايتين استفادتا من هيكل صحي مماثل منذ ظهور الوباء.

مقالات متشابهة