29 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

سلطة ضبط السمعي البصري تستدعي مسؤولة قناة خاصة طعنت في فتوى جواز تقديم زكاة الفطر.

استدعى رئيس سلطة ضبط السمعي-البصري مسؤولة قناة تلفزيونية خاصة، بناء على شكوى وردت للهيئة من قبل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بخصوص بث “خروقات خطيرة” تطعن في فتوى جواز تقديم زكاة الفطر نتيجة الظرف الصحي الاستثنائي الذي تمر بها البلاد، حسب ما أفادت به السلطة، اليوم الخميس، في بيان لها.

وأشار البيان إلى أن رئيس السلطة استدعى مسؤولة قناة “النهار تي.في” لتقديم توضيحات حول مضمون حلقة من برنامج ‘انصحوني”، اعتبر مقدمه فتوى اللجنة الوزارية بخصوص جواز تقديم زكاة الفطر قبل يومين أو ثلاثة من عيد الفطر “صدقة من الصدقات وجب إعادة إخراجها”.

في هذا الإطار، أكد رئيس سلطة ضبط السمعي- البصري لمسؤولة القناة “ضرورة الالتزام بالخدمة العمومية واحترام النظام العام والمصلحة العامة وتطبيق القانون من طرف جميع القنوات السمعية البصرية”.

و بالمقابل، أوضح البيان أن مسؤولة القناة “رحبت وثمنت تحركات سلطة ضبط السمعي البصري لإعادة الأمور إلى نصابها والالتزام بالقواعد القانونية والتنظيمية”، كما “قدمت اعتذار القناة حول ما صدر من مقدم حصة (انصحوني) وأكدت احترام القناة للمرجعية الدينية الوطنية والمصلحة العامة للبلاد خاصة في هذه الظروف الاستثنائية ورفضها لتسييس الدين لأغراض مشبوهة”.

كما أكدت ذات المسؤولة – حسب ما أشار إليه البيان- أنها “طلبت من مقدم الحصة تقديم اعتذاره والتراجع عن كلامه الذي يعتبر خطرا وطعنا في مؤسسات الدولة وزرع الشك في التشويش على المجتمع إلا أنه رفض وكانت قبل ذلك قد منعته من تقديم حصة يبطل فيها فتوى غلق المساجد”، مثلما جاء في نفس البيان.

وإزاء ذلك، “التزمت مسؤولة القناة بقرار سلطة ضبط السمعي البصري القاضي بتوقيف الحصة ومقدمها نهائيا وتقديم اعتذار مكتوب للوزارة ومن خلالها للجنة الإفتاء تتم قراءته عقب تلاوة بيان سلطة ضبط السمعي البصري”، حسب ما أكده المصدر ذاته، مشيرا إلى تثمين رئيس السلطة “التزام القناة بقرارات السلطة وبالإجراءات التي ستتخذها قناة النهار TV في هذا الشأن”.

وذكر البيان أن استدعاء مسؤولة قناة النهار جاء “بناء على شكوى وردت لسلطة ضبط السمعي البصري من قبل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بتاريخ 20 ماي 2020 بخصوص خرجة إعلامية من خلال حلقة برنامج (انصحوني)، بثت يوم الاثنين 25 رمضان 1441 الموافق لـ18 ماي 2020 على قناة النهار، تضمنت خروقات خطيرة تناقض وتطعن في الفتوى التي أصدرتها اللجنة الوزارية التي تضم مجموعة من مشايخ وعلماء الجزائر في بيانها الصادر في 04 رمضان 1441 الموافق لـ27 أفريل 2020 بجواز تقديم زكاة الفطر من بداية شهر رمضان الفضيل تحقيقا للمصلحة التي فرضتها الظروف والأوضاع الاستثنائية للبلاد”.

مقالات متشابهة