28 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

محامون جزائريون في دعوة لكافة زملائهم بالتضامن الوطني والحفاظ على اخلاقيات المهنة في الظرف الذي تمر به الجزائر

محامون جزائريون في دعوة لكافة زملائهم بالتضامن الوطني والحفاظ على اخلاقيات المهنة في الظرف الذي تمر به الجزائر

 

اصدر جمع من المحامين الجزائريين بيانا يدافعون من خلاله عن استقلالية مهنتهم، بدعوتهم لزملائهم بتحلي باخلاق المهنة و عدم الانصياع وراء التجاذبات السياسية حيال بعض القضايا التي يتصدى لها الجهاز القضائي بصرامة القانون تجاه من حاولوا المساس بالامن العام  ، يأتي هذا في الظرف العصيب الذي تمر به الجزائر و العالم ككل جراء جائحة الكورونا.

وقد ثمن البيان الهبة التضامنية التي يعيشها و يحييها الشعب الجزائري، متاسفين حسب ذات المصدر من وجود البعض و هم قلة والذين استغلوا الوضع و وجود البعض في الحجر الصحي فسطوا على منازلهم، و كذا من تعمدوا نشر الإشاعات و الاخبار الكاذبة لنشر الذعر و محاولة المس بالنظام العام، و قد تصدت الضبطية الفضائية لكل هذه الخروقات و التجاوزات بقوة القانون و صرامته -حسب ذات البيان-

وعلى هذا الأساس تكن الدعوة من خلال هذا البيان الى جميع المحامين  الى التحلي بروح التضامن الوطني، وعدم الانجرار وراء محاولات اقحام المهنة في التجاذبات السياسية المغرضة مهما كان مصدرها و نهيب بأعضاء مجالس منظمات المحامين ، والاتحاد الوطني لمنظمات المحامين بالمحافظة على نبل المهنة وشرفها ، واستقلاليتها واحترام قانونها وأخلاقياتها الوطنية والعالمية.

نص البيان كاملا:

بيان
محامون من اجل الدفاع عن استقلالية المهنة

تجتاز الجزائر على غرار بلاد العالم محنة بفعل وباء كورونا ، وهاهي السلطات العمومية بمختلف مكوناتها الصحية والأمنية والإدارية تعمل على التخفيف من حدة آثاره بجميع الوسائل المتوفرة والمتاحة ، وهاهو الشعب الجزائري الأبي يهب في عمل تضامني لتقديم التبرعات المالية والمساعدات المادية بمختلف انواعها داخل الوطن وخارجه لمؤازرة المتضررين من هذا الوباء .
الا ان فئة من المنحرفين وهي قلة قليلة ، استغلت الظرف لنشر الأخبار والإشاعات المغلوطة والكاذبة ، ومحاولة المس بالنظام العام والأمن العام ، والتلاعب بقوت المواطن، والسطوعلى بيوت من هم في الحجر الصحي وغيرها من الآفات التي لا يخلو منها مجتمع في مثل هذه الظروف .
لكن وفي الوقت الذي تتصدى فيه الضبطية القضائية وجهاز القضاء لهذه الجرائم بصرامة القانون تصدر أصوات هنا وهناك لايجاد المبررات للإجرام والمجرمين تحت ذرائع شتى
ولهذا رأينا من الواجب نحن المحامون الموقعون لهذا البيان، وتحت ان ندعو الزملاء والزميلات في هذا الظرف العصيب الى ضرورة التمسك بواجبات المهنة والتحلي بروح التضامن الوطني ، وعدم الانجرار وراء دعوات ومحاولات اقحام المهنة في التجاذبات السياسية المغرضة مهما كان مصدرها و نهيب بأعضاء مجالس منظمات المحامين ، والاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الى المحافظة على نبل المهنة وشرفها ، واستقلاليتها واحترام قانونها وأخلاقياتها الوطنية والعالمية
الجزائر 15يوم الأربعاء شعبان 1441 هـ الموافق 08 أفريل 2020 م
الموقعون :

  • الاستاذ لحرش إسماعيل
  • الاستاذ نصر شريف محمد
  • الاستاذ عظيمي محمد مسعود
  • الاستاذ عمار خبابه
  • النقيب احمد ساعي
  • الأستاذة بكاكرة لندة
  • الأستاذة زفير لمياء
  • الأستاذة غرس دنيا
  • الاستاذ سبتي مبروك
  • الأستاذة فاطمي هدنة
  • الأستاذةموساوي نسرين
  • الاستاذ جاب الله الطاهر
  • الاستاذ عباسي عبد الرحمان
  • الأستاذة بوعميرة أنيسة
  •  الأستاذةشاوي منيرة
  • الأستاذة غزلان سهيلة
  •  الأستاذةموساوي نسرين
  • الاستاذ قمريش صلاح الدين
  •  الاستاذإسماعيل خلف الله
  • الاستاذ موسى ثابت
  • الاستاذ كمال غفار
  •  الاستاذ شبل نور الدين
  • الأستاذة سعد العود جبوري
  •  الاستاذو حكيم
  • الاستاذ حميطوش بشير
  •  الاستاذ رضوان
  • الأستاذة بلقاضي ضاوية
  • الأستاذة نبيلة سليمي بن حمدي
  • الاستاذةعمري صبرينة
  • الاستاذ بحار إسلام
  •  الاستاذ عطا الله عبد العزيز
  • الاستاذ وافي علي
  • الاستاذ عبد الرحمان يونسي
  • الأستاذة بوشلاغم سلوى
  • الأستاذة زينت بن حمادة
  • الاستاذ يوسف دلاندة
  • الأستاذة بشار وسام
  • الأستاذة اسري نسرين
  • الأستاذة برادعي جميلة

مقالات متشابهة