24 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
وطني

“تبلد عقول وزراء وإطارات الدولة”

حذر أمس محمد عيسى وزير الشؤون الدينية والأوقاف من وصول الخزعبلات والأفكار التي تدعو إلى تبليد العقل الجزائري إلى إطارات ومسؤولي الدولة وهم نخبة من المجتمع وقال إن الاعتقاد بها يشتد يوما عن يوم.

وتحدث عيسى أمام إطارات من الجيش ومسؤولي البرلمان والشرطة والدرك عن تأثير تلك الأفكار على غرار التطير وتفسير الأحلام والإيمان بها، إلى جانب الاطلاع على الأبراج اليومية وقال إنها أمور تسرع بتبلد عقل ذلك الإطار الذي من المفروض أن يكون مثالا يحتذى به، مشيرا إلى أنه خطر كبير يتهدد الأمن الفكري في الجزائر، واعتبر عيسى الأمر خطرا آخر يتهدد الجزائر من خلال اقتناع بعض مسؤولي الدولة بتلك الظواهر.

وحذر ممثل الحكومة من أنه إذا كانت تلك الإطارات تؤمن بهذه الأمور فما بالك ببقية الشعب الجزائري، وهو ما سيؤدي حتما إلى تخدير الأمة مع خطر المخدرات أيضا، مما سيهدف إلى إحباط معنويات المجتمع الجزائري بمقارنة الدول الأخرى، وهو الأمر الذي سيؤدي حسب عيسى إلى استهداف فكر الأمة قاطبة.

وفي السياق ذاته شدد الوزير على أن هذا الأمر سيؤدي حتما إلى الانفجار الشعبي بالجزائر، في ظل ولوج الأفكار التى تسمم الجزائريين أهمها أن الغرب أفضل منا وأن زمن الاستعمار الفرنسي أحسن من فترة الاستقلال بالجزائر.

ق.و

مقالات متشابهة