8 أبريل، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

الحراك كان إشارةً لدخول الدولة منعرجًا خطيرًا.

 

الحراك كان إشارةً لدخول الدولة منعرجًا خطيرًا.

قال الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي بالنيابة عز الدين ميهوبي،اليوم السبت، في كلمة له خلال لقاء رمزي بمناسبة ذكرى تأسيس الحزب والذي تزامن والذكرى الأولى للحراك الشعبي،أن الحراك الشعبي كان مؤشرا للتحذير من أن الدولة دخلت منعرجا خطيرا.

مشيرا إلى أن الجزائر مرت بمرحلة دفعت بالجزائريين للخروج لـ  53 جمعة متواصلة، رفع خلالها جملة من المطالب السياسية .

كما نوه إلى أن الجزائر تتغير وأن الحراك أعطى مفاهيم جديدة للعمل الديمقراطي وكرس مبدأ  سيادة الشعب.

هذا و يرى ميهوبي انه من الضروري التخلص من “الشعبوية” التي تهدد الديمقراطية حسبه من خلال بسط العدالة وتكافئ الفرص حسبه، مشيدا بالمرافقة الايجابية للجيش والتي رافقت الحرام الشعبي الوطني والعمل على تأمين مطالبه.

مقالات متشابهة