29 يناير، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث محاكم وطني

حلقة جديدة من مسلسل بارونات الفساد

 

حلقة جديدة من مسلسل بارونات الفساد

أفادت معلومات جديدة في قضايا الفساد، نشرتها إحدى وسائل الاعلام الجزائرية ارتباط و تشابك كبير بينهم، مما دفع بالقائمين على جهاز القضاء يدمج الكثير منها في ملف واحد. 

واكد ذات المصدر انه تم دمج قضية كل من محي الدين طحكوت وعلي حداد وعبد الغني هامل في ملف واحد، ومن المرجح ان يبرمج في نهاية الشهر الجاري، ويجدر بالذكر انه سيتم استدعاء كل من الوزير الاول احمد اويحيى، وكذا وزير الصناعة يوسف يوسفي، زد على ذلك وزير الصناعة الاسبق عبد السلام بوشوارب الذي سيحاكم غيابيا بحكم وجوده في حالة فرار.

وقد تم التوصل الى اسم 40 شركة تعود ملكيتها الى محي الدين طحكوت وعشر شركات لعبد الغاني الهامل، و30شركة لعلي حداد، وللاشارة فهذه الحسابات تحتمل الزيادة، هذا الثلاثي الموجود في السجن، متابعون بقضايا متماثلة وتهم “تبديد المال العام، الثراء غير مبرر، النفوذ واستعمال السلطة، منح امتيازات غير مستحقة”

اما عن الاخوة كونيناف فقد بلغت الصفقات المشبوهة التي عقدوها 60 صفقة، ومزالت التحقيقات تزيد في الاكتشافات.

اما الهامل، فقد تربع على اراضي خمس ولايات بمساحات خيالية، الا وهي تيبازة، وهران، تلمسان، تيبازة.

 

 

مقالات متشابهة