10 يوليو، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث وطني

عار أن يهان الإسلام في أرضه

 

عار أن يهان الإسلام في أرضه

اصدرت التنسيقية الوطنية للائمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف بيانا استنكاريا، اليوم الثلاثاء، لما وصفته بـ “الخرجة المسمومة وغير البريئة” والتي تطعن في شعائر الحج والأضحية ووصفها بالوثنية.

هذا وعبرت التنسيقية في بيانها عن استياءها وقلقها من أن يهان دين الإسلام في أرضه،  مطالبة بتدخل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون باعتباره القاضي الأول للبلاد،  بالإضافة إلى تحريك النيابة العامة للتحقيق وتشديد الرقابة التي تسيء إلى الإسلام باعتباره دين الدولة.

كما طالبت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، بالتحرك باعتبارها الهيئة الوصية على أمور الدين، مستغربة في ذات الوقت سكوت المؤسسات الرسمية كالمجلس الإسلامي الأعلى وعدم تعامله مع القضايا التي تمس جوهر الدين.

مقالات متشابهة