30 مارس، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث محاكم وطني

اليوم الثاني من المحاكمة التاريخية في القضاء الجزائري

 

اليوم الثاني من المحاكمة التاريخية في القضاء الجزائري

شهدت محكمة سيدي امحمد صبيحة اليوم وصول المتهمين في قضية القرن لجلستها الثانية، وهم الوزيرة زرهوني والوزيرين الاولين السابقين احمد اويحيى و عبد المالك سلال، في حين توافد المواطنون لمشاهدة القضية عن قرب كما في الجلسة السابقة و اكثر…

يجدر بالذكر ان الوزيرة متابعة، في قضية منح امتيازات للغير وتبديد المال العام، ومنح عقار لمحمد بايري في ولاية بومرداس، عندما كانت والية، وهي الان في وضع متهمة في حالة افراج.

وتعتبر جلسة اليوم 4 ديسمبر هي الجلسة الثامنة من المحاكمة التاريخية لرؤوس الفساد بقضية مصانع تركيب السيارات، والتي تم تاجيلها بطلب من هيئة الدفاع نظرا لعدم تلائم الظروف، أما المتهمون فيتعلق الأمر بالوزير الأول السابق أحمد أويحيى، والوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، ووزيري الصناعة عبد السلام بوشوارب وبدة محجوب

الذين وصلوا الى المحكمة منذ دقائق، في حين توافد المواطنون الى المحكمة باعداد ازيد من الجلسة الماضية.

كما سيمثل بالمحاكمة أيضا صاحب مصنع “كيا” لتركيب السيارات حسان عرباوي، و17 إطارا وموظفا سابقا بوزارة الصناعة، بالإضافة إلى أحمد معزوز، ونجل الوزير الأول الأسبق فارس سلال.

مقالات متشابهة