17 نوفمبر، 2019
الحوار الجزائرية
وطني

اضراب يشل المدارس الاربعاء المقبل في ظل غياب استجابة من الوزارة الوصية

قررت نقابات التربية الدخول في إضراب شامل يوم الأربعاء القادم الموافق لـ 23 أكتوبر تضامنا مع مطالب أساتذة التعليم الابتدائي، في خرجة تزامنت مع تجاهل تام من وزارة التربية الوطنية لمطالب شريحة معلمي المدارس الابتدائية، الذين نجحوا في شل المدارس يوم الاثنين الفارط بنسبة وصلت إلى 70 بالمائة، رافعين مطالب قالت النقابات بأنها شرعية وتصب في فائدة المعلم والمدرسة الجزائرية ككل .
وفي هذا السياق تستعد الكونفيدرالية الوطنية للنقابات المستقلة، ومعها الاتحاد الوطني للعمال التربية والتكوين”اونباف”، إلى توحيد صفوفها والمشاركة في الحركة الاحتجاجية دعما لأساتذة المدارس الابتدائية عبر الوطن، واختارت النقابات يوم الأربعاء القادم لشل المدراس عبر الوطن تنديدا بالتجاهل الذي تعاملت به الوصاية مع المطالب المرفوعة والتي خرج بها الأساتذة لأسبوع الثاني على التوالي ويستعدون هذا الأسبوع لتجيد الإضراب في يومه المحدد .
ويذكر أن “اونباف”، ساندت إضراب أساتذة التعليم الابتدائي منذ انطلاقه قبل أسبوعين حيث ذكر في بيان توضيحي له أنها تشاركهم المطالب المرفوعة والتي هي محل تفاوض بين النقابة ووزارة التربية الوطنية في إطار تعديلات القانون الخاص، ومنها تقليص الحجم الساعي والذي لا يتأتَى إلاَ عن طريق استحداث رتبة أستاذ لتدريس المواد العلمية ورتبة أستاذ لتدريس المواد الأدبية وأستاذ التربية البدنية.
مع العمل على استحداث رتبة المشرف التربوي في الطور الابتدائي لإعفاء الأساتذة من مراقبة ومرافقة التلاميذ خارج حجرات الدراسة، بالإضافة إلى إعادة النظر في المناهج والبرامج والكتاب المدرسي، واستحداث كتاب موحد ، يحمل جميع المواد للتقليل من معاناة التلاميذ من ثقل المحفظة مع الحرص على تأكيد مطلب إلغاء نظام الدوامين.
كما طالبت نقابة “اونباف ” بتوحيد تصنيف رتبة التوظيف في الرتبة القاعدية لجميع الأطوار بحكم أن خرجي المدارس العليا للأساتذة لا تغطي احتياجات القطاع إلا بنسبة 20 % وتحول التوظيف الاستثنائي على أساس شهادة الليسانس إلى قاعدة بتغطيته لعجز القطاع بنسبة 80 % في جميع الأطوار، كما طالبت النقابة بتوحيد التصنيف للرتبة القاعدية لكل الأطوار.
وعن مطلب تطبيق مبدأ العدالة والإنصاف بين الأطوار قالت النقابة أن كل حق أو امتياز يمنح لطور ما يكون له مثيل في باقي الأطوار، فعلى سبيل المثال الترقية من رتبة أستاذ رئيسي إلى رتبة أستاذ مكون تكون في صنفين في كل طور، فليس من العدالة أن يعطى هذا الامتياز لطوري المتوسط والثانوي ويحرم منه الطور الابتدائي.
وللإشارة فقد دخل أساتذة التعليم الابتدائي في إضراب مس عدد من المدارس عبر الوطن قبل أسبوعين واختاروا يوم الاثنين للإضراب، وكانت نسبة الاستجابة متفاوتة من ولاية إلى أخرى، وحسب النقابين فان الإضراب جاء استجابة لنداء عبر صفحات الفيسبوك حمل عدة مطالب على رأسها تقليص الحجم الساعي.
سهام حواس

مقالات متشابهة